هجوم مسلح من أبناء «قبيلة الترابين» على معاقل «ولاية سيناء» جنوب رفح

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بدأت قبيلة “الترابين” بمحافظة شمال سيناء، اليوم الاثنين، هجماتها المسلحة على أوكار تنظيم “ولاية سيناء”، ثأرًا لمقتل أحد أبناء القبيلة “عبد الباسط الأسطل”، وتدمير منزل أحد رجال الأعمال بالقبيلة “إبراهيم العرجاني” واختطاف آخر، وعقب فشل قوات الأمن في حمايتهم وحماية ممتلكاتهم .

وقال مصدر قبلي بمحافظة شمال سيناء، إن “مجموعات من شباب قبيلة الترابين وقبائل أخرى، اقتحموا منطقة العجراء الصحراوية، جنوب رفح، وأشعلوا النيران في مخابئ وعشش لعناصر تنظيم “ولاية سيناء” .

ومن جانبها أصدرت قبيلة “الترابين” بيانًا ظهر اليوم الاثنين، توضح فيه أسباب مهاجمتها لتجمعات تنظيم أنصار بيت المقدس في سيناء .

وجاء في نص البيان: ” تماديت في الغي والعدوان وتلوثت أيديكم بالدماء البريئة، وانتهكتم الحرمات وتخطيتم كل الخطوط الحمراء، وتدثرتم بعباءة الدين وهو منكم براء، وقد صبرنا حتى أقمنا عليكم الحجة بالعرف والعقل والنقل والشريعة، وأشهدنا عليكم القاصي والداني حتى برئنا من دمائكم وأرواحكم”.

وأضاف البيان : ”نعلنها أن نحوركم حلال لنا وقلوبكم سواده لرصاصتنا وأجسادكم سنسكها التراب بإذن الله ونحن على الحق المبين، وليعلم الجميع إننا أهل سلم لمن سالمنا، وحرب لمن حاربنا، ولم نترك باب للخير إلا وطرقناه، ولا سبيل لحفظ الدماء إلا وقصدناه، حتى تقطعت الأسباب وآن أوان الزود عن النفس والعرض والمال، فلا تلوموا إلا أنفسكم إذ احتدمت المعركة وحمى الوطن .

وكان قد نشر تنظيم “ولاية سيناء” على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك، تويتر”، أمس الأحد، صورًا جديدة أوضح أنها لبيان تم توزيعه يحذر قبيلة “الترابين” من التعاون مع الجيش، ويهدد المواطنين من التعاون مع الجيش كما أعلنت الترابين من قبل .

قال التنظيم خلال البيان الذي نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، “”تحذر ولاية سيناء، وتتوعد كل من أعد وشارك وبارك ورضي بالقتل وجز الرؤوس ولقد رأيتم بأعينكم وسمعتم بآذانكم ما حدث لمن سار في هذا الطريق – طريق الخيانة والعمالة – واعتبروا بغيركم ولا تكونوا عبرة لغيركم ولقد رأيتم ما فعلناه بجيش الردة رغم قوته ودباباته وطائراته ووالله أن لدينا رجال يحرصون على الموت ولا يخافون في الله لومة لائم” .

وأضاف التنظيم في البيان، “وأن كان الجيش وأجهزة مخابراته وعدكم برفع الأحكام عنكم وان تتنقلوا بحرية بين مناطقكم فقد وعدكم بالسم الزعاف الذي لا تستطيعون أن تتجرعونه وذلك لأنكم تعلمون ان هذه الوعود لها مقابل وهو حرب الوكالة عن اليهود وجيش الردة للمجاهدين الذين يقفون في وجه اليهود ومن عاونهم من جيوش الردة وعملائهم الذين قاموا بقتل النساء والأطفال وهدم البيوت وتهجير اهل سيناء كافة بلا تفريق بينهم” .

كما قتلت عناصر تنظيم “ولاية سيناء” أحد أفراد قبيلة “الترابين” أمس الأحد، ويدعي “عبد الباسط غنيم سليم الأسطل” المقيم بقرية البرث الحدودية جنوب رفح، كما خطفوا مواطن آخر من قبيلة “الترابين” ينتمي لعائلة المواني  .

بالإضافة إلى تدمير منزلًا تابعًا لإحدى عائلاته بقرية “البرث” بجنوب مدينة رفح، وقال مصدر إن عناصر “ولاية سيناء”، اقتحموا المنزل المكون من طابقين، مستغلين في ذلك غياب الرجال عنه، وأخرجوا السيدات والأطفال من المنزل، وزرعوا 3 عبوات ناسفة أسفل جدرانه وقاموا بتفجيره عن بعد  .

يذكر أن أصدرت قبيلة الترابين بيانًا حثت فيه القبائل العربية بشمال سيناء بالتحالف ضد عناصر تنظيم “ولاية سيناء”، قائلين في البيان أنه “نعلن نحن أبناء قبيلة “الترابين” المصرية الموقعون على البيان، أن بعد التعدي الغاشم مما يسمي “ولاية سيناء” على الحرمات التي دونها الرقاب، أصبح بيننا وبين التنظيم ثأرًا لن يهدأ ولن يستكين، إلا بالانتقام ممن استباحوا حرمة النساء والبيوت، والوصول إليه حيًا أو ميتًا، فلقد أتخذ الأمر معنا منحى “قبليًا” .