معرض «الدار البيضاء».. جناح فلسطيني مميز يواجه ضعف الإقبال الجماهيري

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أغلقت وزارة الثقافة المغربية أبواب عاصمتها الاقتصادية، أمام زوار المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، بعدما انقضت مدة عقده للدورة الـ21، هذا الأسبوع، ليطوي فبراير قبل رحيله بأيام أحد أهم الفعاليات الثقافية في الوطن العربي.

رغم اختيار أمانتها القاهرة قبل الدار البيضاء، إلا أن معرض كتاب المغرب فاز باستضافة الإعلان عن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر»، ليبدأ أولى جولاته الثقافية بندوة أدبية حضرها أمناء الجائزة، وأعضاء من لجنة التحكيم والروائيين المتوجين، تم فيها الإعلان عن القائمة في أجواء احتفالية خالصة.

unnamed (1)

القاهرة لم تخسر وحدها استضافة الحدث، فقد سبقتها كذلك العاصمة الجزائرية التي تم اقتراحها لاحتضان هذا اللقاء، قبل أن يقع الاختيار على مدينة الدار البيضاء ومعرضها الدولي، ليخرج المتحدث الإعلامي باسم الجائزة في المغرب ويؤكد أن هذا الاختيار نابع من قناعة الأمانة العامة للبوكر العربية باحترافية معرض الدار البيضاء، وتألقه على المستوى العربي والدولي، وجودة وقيمة الفعاليات التي يحتضنها.

قائمة البوكر ليست الحدث الثقافي الذي يفسد الود بين الأشقاء، وبالحديث عن الأشقاء نذكر فلسطين، التي اختارها المعرض لتكون ضيف شرف دورته الحادية والعشرين، والتي تحول جناحها الرسمي إلى مزارات من جمهور المعرض المتعطش لاقتناء كل ما هو جديد ونادر حول الأرض المحتلة.

unnamed (3)

مثقفو فلسطين رسموا للجمهور المغربي صور المحاولات الدائمة لطمس الهوية، أزمات الاستيطان، وسبل المقاومة، خلال ندوات «القدس: سؤال الثقافة والوجود، العمارة الفلسطينية، والخطاب الجديد في السرد الفلسطيني، الواقع الثقافي في القدس، حماية التراث، الذات الفلسطينية بين المنفى والوطن، الصناعات التقليدية الفلسطينية، أدب المعتقلات، الخطاب الفلسطيني الشاب في القصة والرواية والشعر، النص التاريخي في الرواية الفلسطينية»، فضلاً عن أمسيات شعرية.

فضلًا عن سهرتين غنائيتين لفرقة «سرية رام الله»، وحفل على شرف الشاعرين الراحلين محمود درويش وسميح القاسم، ومعرض «لغة الزيتون»، والعرض السمعي والبصري حول النهضة الموسيقية في فلسطين قبل 1948، إلى جانب أمسيات شعرية.

unnamed (4)

كما استمتع الجمهور بعرض فيلم «نون وزيتون» لمخرجته الفلسطينية امتياز دياب، التي تقدم فيه قصصًا متنوعة عن معاناة الشعب الفلسطيني جراء المخططات الصهيونية لاجتثاثه من أرضه وتهجيره خارج وطنه، ويسعى بطل الفيلم، إلى تجميع الأهالي ليشاهدوا عروضًا سينمائية في الساحات لكنه يواجه صعوبات من قبل الاحتلال.

حتى الآن الدار البيضاء لم تقدم إلا نجاحًا ملحوظًا، لكنها لم تتغلب على العقبات التي هددتها، ونرصد منها أزمتين، الأولى ضعف الإقبال على المعرض، الذي يشارك فيه أكثر من 700 ناشر من 46 دولة، تلك الأزمة جعلت دار أطلس للنشر والإنتاج الإعلامي تلغي حفل توقيع كتاب «محدش يقول لمراتي»، للمؤلف وائل الملاح.

unnamed (2)

الأزمة ليست بجديدة، فمن المعروف غياب الجمهور العربي عن الفعاليات الثقافية، الأمر الذي تعدى كونة أزمة عرضية ليشكل ظاهرة عامة في المنطقة، لذا أعلن المعرض عن تكريسه نشاطًا للتغلب على الضعف الملحوظ في معدلات القراءة، التي تشكل أوضاعًا مقلقة في قطاع النشر والترويج للكتب.

أزمة المغرب ليست بالهينة، ولمحبي الأرقام إليكم الآتي: زار معرض الدار البيضاء في دورته السابقة 300 ألف زائر، بينما زار معرض القاهرة 2 مليون زائر، أما محبي البيانات الحكومية فإليكم ما تحبون: «اعتبر وزير الثقافة المغربي محمد أمين الصبيحي أن المعرض يندرج في سياق أجندة حافلة لدعم الصناعات الثقافية والإبداعية، من خلال إنشاء نقاط القراءة والخزانات العمومية في المدن والقرى، وبلورة صيغ جديدة لدعم الإبداع والنشر، لكن الجهود المهيكلة تظل قاصرة بدون سياسة أفقية تكاملية لإنعاش الحركة الثقافية»، أتمنى ألا تظل الجهود “المهيكلة” قاصرة، وأن تجد لها “سياسة أفقية تكاملية”.

unnamed (5)

أزمة غياب الجمهور لابد ألا تنسينا الأزمة الثانية، إذ قررت وزارة الثقافة المغربية التقليص من ميزانية معرض الدار البيضاء، ووعدت بأن تتفادى التأثير على مستوى المعرض، من خلال برمجة محكمة، تركز على الفعاليات والتظاهرات الكبرى، من ندوات ولقاءات مع كبار الكتاب والمفكرين العرب والأجانب، إلى جانب احتضان تظاهرة بحجم الإعلان عن القائمة القصيرة لجائزة البوكر العالمية للرواية العربية.

هكذا كانت لعبة وزارة الثقافة المغربية، إذ نظمت معرضها على شعبية استضافة «البوكر»، دون البحث عن حلول حقيقية من شأنها الخروج بمعرض غني بالفعاليات قادر على جذب الجمهور، الموقف يجعلنا نخشى أن تلجأ دولة الإمارات للأمر نفسه، مع أول مشكلة تواجهها، إذ تقرر الإعلان في مايو المقبل، عن اسم الفائز بالبوكر العربية، في احتفال يقام في العاصمة أبو ظبي، عشية افتتاح معرضها الدولي للكتاب.