الزيارات السرية والمفاجئة آخر وسائل القيادات لتفعيل دور المسئولين بإقليم القناة وسيناء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

لجأت القيادات الأمنية لوسائل جديدة محاولة منها في تفعيل دور المسئولين بقطاع القناة وسيناء، والذي اتضح تفشي العناصر الإرهابية به واستهدافها لقوات الأمن والمنشئات الحيوية أكثر من باقي المحافظات المصرية، حيث لجأت القيادات للزيارات المفاجئة والسريعة تتفقد خلالها القيادات درجات استعداد القوات لحفظ الأمن ومدى تفعيل دور المسئولين بالمحافظات .

جاءت آخر تلك الزيارات المفاجئة.. جولة اللواء “محمد إبراهيم” وزير الداخلية اليوم الخميس، بمحافظة بورسعيد، والتي تفقد خلالها نقاط التفتيش والتمركزات والأقوال الأمنية بطريق “الإسماعيلية – بورسعيد” الصحراوي فجأة، والتي أسفرت عن إقالة مدير الأمن بالمحافظة وتعيين بديلًا له، خاصة عقب إقرار الرئيس “السيسي” قيادة موحدة للعمليات شرق القناة .

وتفقد وزير الداخلية أيضًا خدمات تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس، والمرور بدائرة محافظة بورسعيد، للوقوف على مدى تطبيق الخطط الأمنية وتفعيلها وانتشار القوات، ووجه الوزير بالالتزام بتطبيق خطط التأمين وانتشار القوات وتواجد القيادات الأمنية والمستويات الإشرافية ميدانيًا  .

ومنم جانبه قرر اللواء “محمد إبراهيم” أثناء الزيارة، إقالة اللواء “إسماعيل عز الدين” مدير أمن بورسعيد بسبب قصور تأمين مجرى قناة السويس الملاحي، والخدمات الأمنية بكمائن طريق “الإسماعيلية – بورسعيد”، كما قرر الوزير تعيين اللواء “فيصل دويدار” نائب مدير أمن الإسماعيلية مديرًا لأمن بورسعيد .

وقبل 4 أيام قام المهندس “إبراهيم محلب” رئيس مجلس الوزراء، ويرافقه الفريق أول “صدقي صبحي” القائد العام للقوات المسلحة – وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء “محمد إبراهيم” وزير الداخلية، بتفقد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية المتمركزة بنطاق شمال سيناء، في زيارة مفاجئة وذلك للمرة الأولى منذ إقرار الرئيس “السيسي” قيادة موحدة للعمليات شرق القناة .

واستمع رئيس الوزراء ومرافقيه إلى شرح تناول سير العمليات والجهود الأمنية المبذولة بالتعاون بين الجيشين الثاني والثالث الميداني وعناصر الدعم من الأفرع الرئيسية وأجهزة القوات المسلحة والشرطة المدنية، وتفقدوا عدد من العناصر التي تقوم بعمليات التمشيط والمداهمة للأوكار والبؤر الإرهابية والقضاء على العناصر الإرهابية في شبه جزيرة سيناء، وأشادوا بما لمسوه من روح معنوية عالية وعزيمة وإصرار على الوفاء بالمهام المقدسة المكلفين بها لحماية الشعب المصري  .

وأكد اللواء “محمد إبراهيم” وزير الداخلية أن القوات المسلحة والشرطة هما صمامي الأمن والاستقرار للدولة المصرية والسند القوي لشعبها العظيم، وأشاد بالدور الوطني الذي يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة لمواجهة الإرهاب في سيناء وتأمين الجبهة الداخلية والتصدي للتحديات المختلفة التي تواجهها مصر  .

وفي يوليو الماضي عزل اللواء “محمد إبراهيم” وزير الداخلية، مدير إدارة مرور السويس من منصبه وقام بتعيين العميد “محمد الدفراوي” مديراً للإدارة بدلًا منه، وذلك نظرًا لما لاحظه الوزير من سوء الخدمات المرورية بالمدينة، أثناء زيارة مفاجئة تفقد من خلالها الحالة الأمنية بنطاق محافظة السويس،  كما تفقد الكمائن والارتكازات ونقاط التفتيش الأمنية وخدمات تأمين المجرى الملاحي بنطاق محافظة السويس للوقوف على مدى انتظام الخدمات والتزام القوات بأداء دورها المنوط بها، كما تفقد الإدارة العامة لقوات أمن السويس وأماكن إعاشة المجندين والمطاعم واطمئن على أسلوب إعداد وجبات الإفطار ومدى جودتها والأداء الأمني للمحافظة، والتأكد من مدى انتشار القوات وتحقيق الانتشار الأمني الفعال في كافة ربوع المحافظة  .

وكانت آخر زيارة مفاجئة قام بها وزير الداخلية لمحافظة بورسعيد في يوليو الماضي، برفقة رئيس الوزراء، حيث تفقدا خلال الزيارة بحيرة المنزلة وقسم شرطة المسطحات المائية التابع لمديرية أمن بورسعيد، وذلك لتفقد المضبوطات من اللنشات والمواتير والشباك المخالفة، كما تفقد منطقة البوغاز ضمن جولات محلب الميدانية لمتابعة آخر ما توصلت إليه مجهودات قوات الأمن في تطهير بحيرة المنزلة وإزالة التعديات عليها .