قهوة زيادة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يتعامل المصريون مع المقاهي على حسب طبائعهم وميولهم، فمنهم من يعتبرها ملتقي الأصدقاء ومنهم من يعتبرها مكانا للانتظار ومنهم من يعتبرها مكانا لطيفا لقضاء وقت الفراغ أو لكسر الرتابة والروتين اليومي ما بين العمل والبيت.
البعض الآخر قد ينظر إلى المقاهي على أنها مضيعة للوقت ومفسدة للأخلاق.
قد تختلف الآراء ولكن لا شك أن المقاهي مكان ممتاز لمن يريد أن يتعرف علي أحوال البلاد والناس الذين يحيون فيها، أو لمن يريد أن يتابع إختلافات البشر التي تظهر في تصرفاتهم وردود أفعالهم.