علشان عيون المحروسة.. «التلامذة» يواصلون الحرب بالألوان

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بعد أن أعلن طلاب كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان الحرب على القاهرة الرمادية، رافعين شعار «هنلونها»، وبدأوا في تحويل شوارع العاصمة للون البهجة والسعادة، خرج طلاب جامعة الإسكندرية، تحت إشراف مؤسسة دروب، بحملة مماثلة في شوارع عروس البحر المتوسط.

1

بدأت المبادرة السكندرية بعد أن تحولت كلية الفنون، من عنوان للفن ومرآة للفنانين، إلى مكان غير آدمي لا يصلح للتعليم، بسبب تهالك المباني وتصدعها، إضافة إلى تراكم القمامة وإلقاء مشاريع التخرج الفنية للطلاب بجنبات أسوار الكلية، وانتشرت صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان «صور (قبيحة) لكلية فنون (جميلة)».

2

في القاهرة، بألوان وأدوات بسيطة استطاع هؤلاء الطلاب تلوين نزلة كوبري 6 أكتوبر، وميدان عبد المنعم رياض، إذ بدأت مبادرة «هنلونها» بتلوين السلالم والكباري، ثم قدمت 4 جدرايات، مؤكدين أن الهدف من كل رسمة توصيل رسالة محددة للجمهور، كقضية التحرش التي قرر فريق العمل أن يبدأ بها الجدارية الأولى، أما طلاب الإسكندرية فبدأوا برسم وتلوين أسوار طريق البحر، وحربهم مع الفساد الجامعي قد بدأت، بعد أن شكلت المهملات معرضًا تجريديًا مفتوحًا في باحات محراب العلم والجمال، يعكس حالة من العفن المستوطن هناك.

3

تضرر طلاب الإسكندرية من الحشرات الطائرة والزاحفة، وطالبوا بتوفير دورات مياه وعيادات صحية، كما طالبوا بنظافة الكلية التي وصفوها بمخزن لبقايا الأعمال والنفايات، مع ضرورة توفير عمال نظافة، وقدموا بعض الأفكار الخاصة بإنشاء مكتبات داخل مباني الكلية تباع فيها الأدوات المطلوبة منهم بأسعار التكلفة، ودعم الطلبة في مجال معمل الوسائط المتعددة.

4

كما طالبوا بإعادة الأموال التي تم تجميعها من الطلاب في هذا العام لشراء لمبات الإضاءة في قاعة الرسم والتي كانت 5 جنيهات من كل طالب، و10 جنيهات من كل طالب لشراء 3 هياكل عظمية لمحاضرة التشريح، معتبرين تجميع أموال من الطلاب لشراء الخدمات مخالف للقانون.

5

خلال حربهم هذه خرجوا لتجميل شوارع الإسكندرية، وبالتزامن معهم بدأت سوهاج -بالتحديد طهطا- التمرد على اللون الرمادي، وقرروا تغيير الواقع حولهم على كبري عبور المشاة أمام موقف سوهاج، من خلال مجموعة من 8 شباب بدأوا بالتنفيذ وفي انتظار الدعم، كذلك بدأت السويس تدخل حيز الفكرة، وهدفهم القضاء على ثقافة القبح والتلوث البصري، وتحويل المجتمع من سلبي لإيجابي.

6

طلاب مصر يتركون بصمتهم على جدران وسلالم وشوارع الجمهورية، يومًا بعد يوم تتسع الفكرة، وتعلن محافظة بعد الأخرى بداية تجميل أزقتها بالألوان، تتمرد وتعلن الحرب على الرمادي.