«زعزوع»: الدولة تسعي لتنشيط السياحة واستعادة الحركة الوافدة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال وزير السياحة هشام زعزوع، إن منتج السياحة الثقافية واستعادة الحركة الوافدة إلي الأقصر وأسوان والقاهرة، كانت على رأس أولويات لقاءاته المهنية والإعلامية، أثناء مشاركته في فعاليات سوق السياحة العالمي في لندن.

وعقد الوزير، مؤتمر صحفي موسع، بمناسبة استضافة وزارة السياحة وهيئة التنشيط قرابة 150 صحفيا من أهم الصحفيين الألمان وممثلي الصحافة العامة والسياحية ووكالات الأنباء لحضور مشروع «TUI Catalogue Presentation»، المتضمن إعلان شركة تيوي العالمية عن برامجها الجديدة، عقب مشاركتة في بورصة لندن، واستمرت في الفترة من 3 إلي 6 نوفمبر الجاري.

وأضاف «زعزوع»، أن أهتمام وزارة السياحة بإطلاق الكتالوج لمنظم الرحلات «تيوي» يأتي لأنها تمثل 20% من حجم السياحة الوافدة إلي مصر، لافتا إلي أن معظم منظمي الرحلات في العالم تحذو حذوها، حيث أنها تعد من أكبر منظمي الرحلات في العالم، وأن استضافة الأقصر مؤتمر اتحاد شركات السياحة الالمانية، أدى إلى زيادة نسبة الحجوزات من السوق الألماني بنسبة 10%.

أضاف الوزير، أن استضافة الاقصر للحدث المهم، ووجود كبار الصحفيين والإعلاميين الألمان أبلغ رسالة تعكس أمن وأمان المقصد السياحي المصري، مشيرا إلي أن شركة تيوي العالمية ستطلق طيران مباشر من مانشستر إلي الأقصر في أكتوبر المقبل، لافتا إلي أن البيع سيبدأ خلال أيام، مشيرا إلي أنه طالب شركة British Airways بالدراسة الجدية لاطلاق طيران إلي الأقصر وصعيد مصر، خاصة بعد إنحسار الحركة السياحية خلال الثلاث سنوات الاخيرة .

وتابع «زعزوع»، أن الأقصر شهدت وستشهد المزيد من الفعاليات الهادفة للترويج السياحي، والقاء الضوء علي معالمها الأثرية الخالدة، لافتاً إلي إستضافة إتحاد شركات السياحة الألمانية منذ عدة أيام، ولاقى إشادة بالغة من القائمين على صناعة السياحة في برلين.

وأشار الوزير، إلي أن هناك ممثلين لـ 1000 شركة ومكتب سياحي لتيوي TUI العالمية، في رحلة تعريفية بالغردقة، لافتا إلى أن الفترة من 26 إلى 30 نوفمبر تشهد قافلة سياحية لـ1200 شركة ومكتب سياحى لمنظم الرحلات FTI للأقصر وأسوان والغردقة، مضيفًا أن ألمانيا تمثل عصب السياحة المصرية، حيث تعتبرها الدول الأوربية ترمومتر في مجال العلاقات الدولية، وكلما كان التوجه إيجابي من قبل ألمانيا كان أفضل للسياحة.

من جانبه، قال محمد حجازي، السفيرالمصري في ألمانيا، إن نجاح مصر في إستضافة المؤتمر العالمي الذي تقيمه «تيوي»، يأتي للعلاقة الأقتصادية الجادة بين الدولتين والقائمة علي المصالح المشتركة المتينة بين مصر وألمانيا، لافتاً إلى أن الشعب الألماني مولع بالحضارة المصرية القديمة وأثارها الخالدة .

فيما تحدث Christian Clements ، رئيس مجلس إدارة TUI العالمية، عن اهتمام الشركة بتوجيه رحلاتها إلي مصر، مشيراً إلى أن الاستقرار السياسي والأمنى يكون له انعكاساته على التدفق السياحي، مشيداً بمستويات التأمين التي لمسوها على أرض الواقع، مرحباً بمزيد من التعاون السياحيين مصر وألمانيا.

وقال محمد جمال، مدير المكتب السياحي المصري في برلين، إن منظم الرحلات العالمي «تيوي» لها فلسفة خاصة لجذب زبائنها، من خلال تحريك السوق العالمي نحو دول ذات الأولوية بأجندتها، لافتا إلي أنه بعد أن وجهت أنظارها نحو محافظة الأقصر، عاد مرة أخرى اهتمام الجمهور الألماني بالحجز للرحلات الثقافية، وعادت الروح للأقصر وأسوان من جديد، بعد عانا كثيراً من انحسار الحركة السياحية خلال السنوات الثلاثة الأخيرة.

يشار إلى أن شركة تيوي العالمية، تعقد مجموعة من ورش عمل تشرح خلالها المقومات السياحية المصرية للصحفيين الألمان، بما يعزز من فرص تداول الإعلام الألماني لمقومات وإمكانيات المقصد السياحي المصري، بالإضافة إلي إثراء المعلومات من خلال رحلة تعريفية سيتم تنظيمها للصحفيين عبر باخرة نيلية بهدف استعادة الصورة الذهنية لمصر كمقصد آمن، وتعزيز الرغبة لدى السائح الألماني لزيارتها.