حوار الثقافات ينظم لقاء “التنمية الشاملة – رؤية لبناء مستقبل مصر” الثلاثاء المقبل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ينظم منتدى حوار الثقافات التابع للهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الإجتماعية فعاليات اللقاء الفكري، بعنوان: ” الحوار الثقافي والتنمية الشاملة – رؤية لبناء مستقبل مصر”، ويستمر لمدة يومان بدءاً من الثلاثاء المقبل، بمشاركة عدد من المفكرين والبرلمانيين ورجال الثقافة والتعليم، غلى جانب نخبة من القيادات الدينية الاسلامية والمسيحية والاعلامية.

صرح بذلك الدكتور القس أندريه زكى – مدير عام الهيئة القبطية، والذى أضاف خلال بيان له، أن الحرية والمساواة واحترام حقوق الإنسان، والفصل بين الدين والدولة أو الدين والسياسة، وتبنى البعد التنموي تعد أهم مقومات الدولة الحديثة التي نعمل جميعا على بناؤها.

وأشار إلى أنه من اهم الضمانات الأساسية لتقدم الشعوب ونجاح ثوراتها، أطلاق ثورة داخل الإعلام و تأكيد حريته، فالإعلام لابد وأن يقدم مضمونا مختلفاً تماما عما سبق فلا يصدر أحكاما جاهزة ويقدم تصورا عميقا في فهم الأحداث يساعد الجمهور على التحليل والفهم واتخاذ القرار، بل ويركز على تحقيق التنوع والتعدد المجتمعي ويتابع تحقيق التنمية للدولة الجديدة وحق الاختلاف والمواطنة والتركيز على التحول الديمقراطي وترسيخ القضاء والعدالة الاجتماعية.

وأكد الدكتور أندريه أن الثقافة والحوار والتعليم، الى جانب الاقتصاد يلعبون معا الأدوار الرئيسة في أعادة بناء المستقبل لأى دولة، فالثقافة على سبيل المثال باعتبارها قيم ومعتقدات ونتاجات الأفراد المادية واللامادية، وهى تمثل مجمل طريقة حياة الأفراد والجماعات بجوانبها المادية واللامادية في المجتمع، كما أنها تلعب دورا هاما في تفعيل لغة الحوار ونشر ثقافته بين مختلف طوائف الشعب. أيضا لها دور بارز في تطوير المنظومة التعليمية التي نعانى منها جميعا منذ عشرات السنين.

وأختتم تصريحه قائلا: أن اللقاء سوف يتناول بالبحث والتحليل عدد من المحاور الهامة، كدور الحوار في تعزيز التحول الديمقراطي والتي يعرضها البرلمانيين السابقين محمد أبو حامد وباسل عادل، أيضا الابعاد الاقتصادية للتنمية الشاملة والتي سيقدمها الدكتور أشرف العربي – وزير التخطيط، والخبيرة المصرفية بسنت فهمى، كذلك دور الحوار والثقافة والتعليم في إعادة بناء مستقبل مصر والتي سيطرحها كل من الشاعر الكبير سيد حجاب الدكتور سعيد المصري ودور المواطن في بناء الدولة والتي سيطرحها كل من الدكتور أسامة الغزالي حرب، والدكتور أنور مغيث.