«البناء والتنمية» يتناثر.. وستة آلاف و70 عضوًا آخر ما تبقى

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يتعرض حزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية لموجة استقالات كبيرة من قبل أعضائه في المحافظات المختلفة، مذيلة بأسباب متعددة على رأسها استمرار قيادات الحزب في الوقوف بجانب جماعة الإخوان، وعدم خروجهم من تحالف دعم الشرعية الذي تم حظره مؤخرًا.

من جانبه، كشف وليد البرش، مؤسس حركة “تمرد” الجماعة الإسلامية، عن العدد الفعلي لأعضاء حزب البناء والتنمية بعد الاستقالات التي حدثت في الفترة الأخيرة، مؤكدا أن العدد الحالي هو ستة آلاف و70 عضوًا.

وأوضح “البرش” لـ”«البديل» اليوم، أن الحزب عندما تقدم بأوراق اعتماده إلى لجنة الأحزاب، كان عدده سبعة آلاف و20 عضوا، إلا أنه بعد فرز لجنة الأحزاب، ظهر 948 اسما باطلا لم يعتد بهم؛ نظرًا لأنهم كانوا أشخاصا ممنوعين من ممارسة الحياة السياسية، وآخرين صدر في حقهم أحكاما جنائية تمنعهم من الدخول.