نتنياهو يحذر أوباما من إمكانية تحول إيران لقوة نووية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الأمريكي باراك أوباما من مخاطر عقد اتفاق مع إيران قد يضعها “على عتبة التحول إلى قوة نووية”.

وقال نتنياهو خلال لقائه أوباما الأربعاء إن “إيران تسعى إلى اتفاق يؤدي لرفع العقوبات المفروضة عليها بفضل جهودكم، وهذا يضعها على عتبة التحول الى قوة نووية”.

وكانت ايران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، فرنسا، الصين والمانيا) قد حددت 24 نوفمبر المقبل موعدا للتوصل إلى اتفاق نهائي يكفل بشكل قاطع الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني في مقابل رفع العقوبات الدولية عن طهران.

ووصف نتنياهو الاثنين من على منبر الامم المتحدة الجمهورية الاسلامية بأنها “أخطر نظام في العالم في أخطر منطقة في العالم”.

وسبق أن هددت إسرائيل أكثر من مرة باللجوء الى القوة العسكرية لمنع ايران من امتلاك لسلاح النووي.

أوباما يدعو لتغيير الوضع القائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين

بدوره، دعا أوباما إلى تغيير “الوضع القائم” حاليا بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وقال “علينا أن نجد السبل الكفيلة لتغيير الوضع القائم لكي يكون الاسرائيليون في منازلهم، مثل الاطفال في المدارس بمنأى عن سقوط القذائف، وايضا لكي لا نواجه مأساة الأطفال الفلسطينيين القتلى”.

وهذا اللقاء هو الاول بين أوباما ونتنياهو منذ الحرب الاسرائيلية على غزة في يوليو وأغسطس والتي اسفرت عن مقتل 2100 فلسطيني على الأقل، واكثر من 70 إسرائيليا بينهم 66 جنديا.

ولم تتخل الدبلوماسية الامريكية بعد عن الأمل في استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين مستقبلا. وكانت الجولة الأخيرة من هذه المفاوضات التي جرت لمدة تسعة اشهر تحت اشراف وزير الخارجية الاميركي جون كيري قد انتهت في آخر ابريل الماضي.