مقتل جندي لبناني في إطلاق نار على حافلة عسكرية شمالي البلاد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال الجيش اللبناني إن أحد عناصره قتل، فجر الجمعة، بعد تعرض حافلة ركاب تابعة له لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في منطقة عكار شمال البلاد، مشيرا إلى أن دوريتين للجيش تعرضتا ايضا لإطلاق نار في مدينة طرابلس الشمالية دون وقوع إصابات.

وذكر بيان للجيش، حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، أن حافلة ركاب تابعة له تقل عدداً من العسكريين المتوجهين الى مراكز عملهم، تعرضت فجرا لاطلاق نار من قبل مسلحين في منطقة البيرة في عكار، ما أدى إلى مقتل أحد العسكريين.

وفرضت قوى الجيش طوقاً أمنياً حول مكان الحادث، و”باشرت تنفيذ عمليات تفتيش ودهم، بحثاً عن مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص”، بحسب البيان.

وافاد بيان آخر للجيش أن مسلحين أطلقوا النار الجمعة باتجاه دوريتين تابعتين له، وألقوا قنبلة يدوية باتجاه أحد المراكز العسكرية في منطقة البيسار في مدينة طرابلس، أكبر مدن شمال لبنان.

ولفت الى أن هذا الحادث لم يؤد الى تسجيل إصابات في الأرواح، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك الهجمات على الفور.

وتتعرض قوات الجيش اللبناني ومراكزها الى اعتداءات من مسلحين مجهولين منذ سبتمبر الماضي خاصة في شمال لبنان ومحيط بلدة عرسال على الحدود الشرقية مع سوريا، ما أدى إلى مقتل 7 عسكريين، من ضمنهم الجندي الذي قضى اليوم، وإصابة عدد آخر.