ليبرمان: إسرائيل غير معنية بمنع إعادة إعمار غزة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان إن “إسرائيل غير معنية بمنع عملية إعادة إعمار قطاع غزة”.

وفي مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية الأحد، أضاف ليبرمان أن “حقيقة عدم دعوة إسرائيل إلى مؤتمر المانحين في القاهرة لا تساهم في جدية المداولات”.

وتابع ليبرمان أن حركة حماس لن تلقي سلاحها طواعية وبالتالي يجب منع تعاظم هذه الحركة عسكريا والتأكد من عدم وصول الأموال التي سيتم التبرع بها خلال المؤتمر إلى مصانع لإنتاج الأسلحة وإلى أعمال حفر الأنفاق.

ورأى أن “الفلسطينيين وحدهم يستطيعون منع عملية عسكرية اخرى في قطاع غزة لأن اسرائيل غير معنية بمهاجمة القطاع مرة أخرى”، لافتا إلى أن “إسرائيل لا تبحث عن أي مغامرات ولكن إذا تجدد إطلاق القذائف الصاروخية على أراضيها فمن حق إسرائيل الدفاع عن نفسها”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من حركة حماس على تصريحات ليبرمان.

وينطلق في وقت لاحق الأحد في القاهرة المؤتمر الدولي لإعادة إعمار قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية التي استمرت 51 يومًا، ودمرت آلاف المنازل والمباني إضافة إلى البنية التحتية.

ويشارك في المؤتمر نحو 30 وزير خارجية و50 وفدًا من دول مختلفة، إلى جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وتمثيل للاتحاد الأوروبي والجامعة العربية.

ويحتاج إعمار القطاع، الذي يقطنه نحو 1.9 مليون نسمة، إلى نحو 7.5 مليار دولار أمريكي، بحسب ما أعلنه عباس.