قتل 4 تكفيريين وضبط 10 آخرين ونسف مخازن أسلحة بسيناء

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

هاجمت عناصر من القوات المسلحة بسيناء عددًا من البؤر الإرهابية بمعاونة الهليكوبتر المسلح، وتم تدمير عدد من الأوكار التي تتخذها العناصر الإجرامية أماكن للتمركز والتخطيط لتنفيذ عملياتها الإرهابية ضد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية.

كما نفذت عناصر الجيش الثاني الميدانى بالتعاون عناصر التدخل السريع وقوات العمليات الخاصة لوزارة الداخلية عمليات تمشيط واسعة النطاق بمناطق العريش والشيخ زوبد ورفح وتنفيذ قرارات حظر التجوال، كما واصلت عناصر الجيش الثالث الميدانى الانتشارلمحاصرة وتضييق الخناق على العناصر الإرهابية.

وأسفرت المداهمات عن قتل 4 تكفيريين وضبط 10 آخرين ونسف عدد من مخازن الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة، وحرق وتدمير 33 مقرًّا ووكرًا تتخذه العناصر الإجرامية و3 عربات ودراجة نارية.

تزامنًا مع تلك الجهود واصل رجال حرس الحدود نشاطهم بكل إصرار وعزيمة في التصدي لعمليات التسلل والتهريب عبر الحدود والتصدي للمخططات والمحاولات التي تستهدف المساس بالأمن القومي المصري عبر الحدود على الاتجاهات الاستراتيجية كافة، حيث اكتشفت عناصر حرس الحدود بالجيش الثاني الميداني بالتعاون مع عناصر المهندسين العسكريين 4 أنفاق علي الشريط الحدودي بمدينة رفح ودمرتها ليصبح اجمالي ما تم تدميره حتي الآن 1845 فتحة نفق.

ووصلت أحدث الإحصائيات عما ضبطته عناصر حرس الحدود عبر الأنفاق وخلال عمليات التمشيط للشريط الحدودي ومداهمة المباني والمنازل المشتبه بها برفح منذ 25 يناير 2011 حتى الآن، إلى ضبط 19 قضية لتهريب المواد المخدرة عبر الحدود بإجمالي 355 كجم من جوهر الحشيش ونبات البانجو المخدر تم خلالها القبض علي 12 متهمًا.

وفي مجال تهريب السلع التموينية المدعمة من الأرز والسكر والدقيق وزيت الطعام بلغ إجمالي المضبوطات التي تم ضبطها إلى أكثر من 90 طنًّا، ووصلت قيمة السلع والبضائع غير خالصة الرسوم الجمركية من المواد غذائية والحبوب والمستلزمات المنزلية والمبيدات ومواد البناء والأجهزة الكهربية وقطع الغيار 79 مليونًا و802 ألف جنيه مصري خلال 639 قضية تم خلالها القبض على 91 متهمًا و 382 سيارة و 173 دراجة نارية و 7 لودر وكلارك و 3 عائمات للتهريب عن طريق البحر.

وفي مجال تهريب المنتجات البترولية المدعمة تم ضبط 111 بيارة وقود منها 97 بيارة سولار و14 بيارة بنزين تقدر سعتها بـ8 ملايين و 393 ألف لتر وصلت قيمتها التقديرية 523 مليونًا و13 ألفًا و651 جنيهًا مصريًّا، كما تم ضبط 70 قضية تسلل وهجرة غير شرعية عبر الأنفاق، ووصل إجمالي المقبوض عليهم 260 متسللًا من بينهم 60 مصريًّا و 200 أجنبيًّا، كما تم ضبط مبالغ مالية وعملات عربية وأجنبية تقدر قيمتها بحوالي 4 ملايين جنيه مصري.

ونظرًا لتطور الأساليب والوسائل التي تستخدمها العناصر الإجرامية في حفر وبناء الأنفاق داخل المنازل والمزارع المنتشرة على الشريط الحدودي برفح، وحتى دور العبادة التي لم تسلم من العبث بها وحفر الأنفاق بداخلها، فإن جهود القوات المسلحة تواصل التصدي لمخاطر الأنفاق على الأمن القومي المصري ووضع استراتيجية متكاملة تكفل القضاء نهائيًّا علي هذه المشكلة، من خلال إقامة منطقة مؤمنة علي متداد الشريط الحدودي تم التصديق عليها خلال الاجتماع الطارئ لمجلس الدفاع الوطني واجتماع المجلس الاعلي للقوات المسلحة الذي عقد في أعقاب الهجوم الإرهابي الأخير بسيناء.