رئيس الدوما الروسي: كييف تستخدم الجيش لمحاربة مخالفيها في الرأي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) سيرجي ناريشكين أن السلطات في كييف ليس لديها أي تصور عما هو الحق والقانون، وهي تستخدم الجيش لمحاربة مخالفيها في الرأي.

وفي كلمة ألقاها اليوم أمام الجمعية العامة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في جنيف، أعرب ناريشكين عن اعتقاده بأن “فساد الأفئدة والعقول” الذي تظهره السلطات الأوكرانية “يثير قلق كل مواطن أوروبي نزيه القلب، لأن ما يحدث في أوكرانيا يهدد تلك الإنجازات الإنسانية الأوروبية التي جعلت دولا كثيرة أطلق عليها الديموقراطيات الجديدة، تتطلع للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي”.

وفي تعليق على إلغاء جلسة دورية لمجموعة الاتصال البرلمانية التي تم تشكيلها في إطار منظمة الأمن والتعاون بمبادرة من موسكو، قال رئيس مجلس النواب إن سبب ذلك يعود إلى “الخوف من الحوار المفتوح وإصرار البعض على رفض تبني طريق التخفيف من حدة الأزمة الأوكرانية”.

هذا وعبر ناريشكين عن ثقته بأن “التسوية السياسة لهذه الأزمة لا بديل لها وأن اتفاقيات مينسك وضعت أساسا لمواصلة الحوار بين طرفي النزاع في البلاد”.

وقال رئيس مجلس النواب الروسي إن لديه إحساسا بأن “الغرب اختار لأوكرانيا منذ البداية سيناريو الدمار”، مضيفا أن “الأساليب الهمجية المستخدمة لإخماد نار النزاع المدني الداخلي لا تثير قلق هؤلاء الذين حثوا أوكرانيا على تبني نهج التقارب مع أوروبا”.

وأضاف قائلا “إن الذين تدخلوا الخريف الماضي في شؤون أوكرانيا الداخلية نسوا الأسباب الأولية للأزمة وكأنها اندلعت من تلقاء نفسها ومن دون أي مساعدة من جانبهم”.