تأجيل محاكمة 22 محاميًا بالمنيا بتهمة «إهانة القضاء»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قررت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار  حفنى عبد الفتاح حفنى رئيس محكمة جنايات المنيا تأجيل  محاكمة 22 محاميا من محامى محافظة المنيا  إلى جلسه 15 فبراير من العام القادم بتهمة التعدى على أحد القضاة أثناء نظر إحدى الجلسات داخل محكمة مطاى شمال المحافظة  وتعطيل العمل بمنشاة عامه وإهانة القضاء وإثارة الشغب والعنف داخل المحكمة والتحريض على التخريب وإثارة الفوضى وكان سامح عاشور نقيب  المحامين ورئيس هيئة الدفاع  قد قدم بعض الأوراق والمستندات  وطالب بتأجيل الحكم إلى حين تقديم المذكرات والأوراق حيث ثبت من أوراق الدعوى وجود طالب جامعى بكلية الحقوق  مما اعتبره الدفاع مخالف للقضية.  

وكان النائب العام  هشام بركات قد احال 22 من المحامين الى محكمة الجنايات وشمل قرار الإحالة 8 تهم من بينها اهانة القضاء وتعطيل العمل داخل منشأة قضائية حكومية والتعدى على أحد القضاة أثناء نظر القضايا داخل محكمة مطاى وأحداث الشغب والعنف ومنع المواطنين من دخول المحكمة  وإثارة الفوضى.  

وترجع أحداث القضية حسب ما أشار طارق فوده نقيب المحامين واحد أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين  الى قيام نشوب مشاجرة بين عدد من المحامين وأحد القضاة بسبب اتهام الثانى للأول بسوء المعاملة معهم من قبل القاضى  وعدم إعطاءهم الحق فى الدفاع عن موكيلهم مما أثار استياء المحامين وأثاروا الفوضى ومنعوا القاضى من أداء عمله داخل المحكمة فى شهر إبريل من العام الماضى  واعتدوا على القاضى ومنعوا المواطنين من دخول المحكمة وتنظيم وقفة احتجاجية اعتراضًا على معاملة القاضى للمحامين.