انطلاق الملتقى الدولي الخامس للمأثورات الشعبية.. ديسمبر القادم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

«المأثورات الشعبية والتنوع الثقافي- دورة أسعد نديم» تحت هذا العنوان ينطلق الملتقى الدولي للمأثورات الشعبية، الذي ينظمه المجلس الأعلى للثقافة لمدة ثلاثة أيام في الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر القادم.

يشارك بالملتقى نخبة متميزة من كبار الباحثين والأدباء على مستوى العالم العربي (مصر، تونس، السعودية، ليبيا، سوريا، الجزائر، المغرب، الأردن، البحرين، الكويت، العراق، موريتانيا، السودان، لبنان، سلطة عمان، قطر والإمارات)، ويتناول الملتقى ثلاثة محاور رئيسية، وهي: توثيق المأثورات الشعبية وتعزيز تنوعها الثقافي، دور توثيق المأثورات الشعبية في التنمية الثقافية والحفاظ على حيوية التنوع الثقافي، تطوير طرائق توثيق المأثورات الشعبية التي تعزز تنوع أشكال التعبير الثقافي “الأرشيف والتكنولوجيا الحديثة”.

كما يتناول الملتقى الجانب الخاص بالصناعات الثقافية، إذ يدور النقاش حول دور المأثورات الشعبية في تنمية الحرف التقليدية بما يحفظ تفردها وتنوعها الثقافي، إسهام منظمات المجتمع المدني في تنمية الصناعات الثقافية، وحماية تنوع سماتها الثقافية، الكنوز البشرية الحية ودورها في الارتقاء بالصناعات الثقافية وحماية الهوية الثقافية.

يأتي المحور الثالث لمناقشة الجانب الخاص بالترميم ودوره في صون العمارة التقليدية وإبراز تنوعها الثقافي، العمارة التقليدية وأساليب ترميمها وصونها بما يراعي تنوع أشكالها الثقافية، المتاحف ودورها في صيانة وترميم أدوات الحرف الشعبية، استلهام موتيفات العمارة التقليدية المتنوعة في البناء الحديث.