الشهر القادم.. بدأ التجارب على «عقار هارموني» الجديد لعلاج فيروس سي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن الدكتور جمال عصمت، أستاذ الكبد، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أنه من المتوقع أن تبدأ التجارب فى مصر على عقار “هارمونى” الجديد لعلاج فيروس سى خلال شهر من الآن، ليتم تجربتهم على المرضى المصريين المصابين بفيروس سى ويعانون من النوع الجينى الرابع على أن يتوافر العقار منتصف عام 2015.

وقال إن هناك جهتين مرجعيتين للموافقة على الأدوية الجديدة الأولى هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA والأخرى هيئة الأدوية والأغذية الأوروبية EMA، وقد وافقت EMA على استخدام دواء الهارمونى المركب من الدوائين “الليديسبفير والسوفوسبوفير” لمرضى فيروس سى المزمن وذلك يوم 26 سبتمبر الماضى ليتم استخدامه فى السلالة الجينية الأولى والثالثة والرابعة بما فيهم مرضى ما بعد زراعة الكبد ومرضى التليف المتكافئ، بالإضافة إلى “الريبافيرين” أو بدونه، وذكرت هيئة الأغذية والأدوية الأوروبية أن أهم آثار جانبية تترتب على هذا الدواء المركب هو الصداع والشعور بالإرهاق.

وأشار أن هيئة الأغذية والأدوية الامريكية FDA وافقت على هذا الدواء يوم 10 من الشهر الجارى، وقد ذكرت نفس القواعد والاشتراطات والأعراض الجانبية التى ذكرتها هيئة الأغذية والأدوية الأوروبية ولكنها ذكرت استخدامه فقط فى السلالة الأولى الأكثر شيوعًا فى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح “عصمت”، أنه من المتوقع وطبقًا لسياسة وإستراتيجية وزارة الصحة واللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن يتوافر هذا الدواء المركب وغيره من الأدوية التى تمت الموافقة عليها عالميًا، فى مصر منتصف العام القادم 2015 وبسعر مماثل لسعر دواء سوفالدى أو أقل.