الثلاثاء.. مؤتمر للدفع الإلكتروني برعاية محافظ البنك المركزي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن هيثم طرابيك، مدير الاستراتيجيات وتطوير الأعمال بشركة تشغيل المنشآت الحكومية، e-finance،عن اطلاق شركته، لفاعليات المنتدى الأول للدفع الإلكتروني تحت رعاية هشام رامز، محافظ البنك المركزي وحضور رؤساء البنوك وخبراء المصارف، علي هامش المعرض الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات«Cairo ICT 2014»،بمركز القاهرة الدوي للمؤتمرات بمدينة نصر، في الفترة من 4 إلي 7 نوفمبر القادم.

وأضاف طرابيك فى تصريحات لـ”البديل”، أنه من الفترة الماضية أظهرت أهمية استخدام المدفوعات الإلكترونية «الكروت الذكية»، في التيسير علي المواطنين، مثل خدمات استخدام الكارت الذكي في صرف المعاشات، بجانب مشروع توزيع المنتجات البترولية مما يقلل إهدارها، وكذلك دفع الفواتير وبطاقات ميكنة الدفع الإلكتروني للشركات وميكنة الرواتب الحكومية، بجانب نظام الحسابات القومية الخاصة بالموازنة العامة ومراقبة النفقات، وأخيراً تحصيل مستحقات مصلحتي الجمارك والضرائب من خلال البنوك.

وأشار طرابيك إلي أنه من المقرر مشاركة هيئة التأمنيات والمعاشات بمنظومة صرف المعاشات ببطاقات الصرف الآلي بالمعرض، معتبراً أن ذلك يعكس اتجاه الدولة بمفهوم الشمول المالي لدعم الاقتصاد القومي.

وعلي نفس السياق، أكد إبراهيم سرحان، رئيس الشركة، أن منظومة التحصيل والدفع الإلكتروني تعتبر مشروعاً قومياً، يتم استهدافه من قبل وزارة المالية والبنك المركزي المصري، للتخلص من مخاطر الأساليب التقليدية والعادية في سداد مستحقات الدولة أو دفعها لالتزامتها، وتوفير عنصري الوقت و الخطر حماية لمستحقات الخزانة العام أو مواردها، لافتا إلى أنه من المتوقع مضاعفة معدلات النمو لدي منظومة الدفع الإلكتروني خلال الفترة القادمة.