آخر الوحدات الأمريكية والبريطانية تغادر ولاية هلمند الأفغانية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

غادرت آخر الوحدات العسكرية الأمريكية والبريطانية ،اليوم الاثنين، قاعدتي كامب لذرنك وكامب بيستيون في ولاية هيلمند جنوب أفغانستان.
 وذكرت وسائل إعلام محلية أن قوات المساعدة الدولية الخاصة بإرساء الأمن في أفغانستان بقيادة الناتو، أخلت المعسكرين في اليوم التالي لنقل الولاية القانونية عليهما إلى الجيش الأفغاني، مشيرة إلى أن الكوادر الأساسية والمعدات نُقلت جوا إلى مطار قندهار، وبلغ مجموع الجنود الذين تم ترحيلهم نحو 1000 .
وكان الرئيس الأمريكي باراك اوباما أعلن في شهر مايو الماضي عن قرار ببدء الانسحاب النهائي للقوات الأمريكية من أفغانستان.
ويُتوقع أن يتقلص تعداد الجنود الأمريكيين في هذه البلاد مع بداية عام 2015 إلى 9800، وفي غضون عام سيتقلص العدد مرة أخرى بنحو النصف، وفي نهاية عام 2016 يغادر الأراضي الأفغانية آخر ضابط وجندي امريكي .
وتحتفظ الولايات المتحدة حتى الوقت الحالي بما يقارب 30 الف من جنودها في أفغانستان.
ووقعت كابل وقيادة الناتو مؤخرا اتفاقية بشأن وضع القوات الدولية على الأراضي الأفغانية. وذلك عقب التصديق على الاتفاقية الأفغانية الأمريكية الخاصة بضمان الأمن، والتي تضمنت احتفاظ الولايات المتحدة بمجموعات عسكرية محدودة على الأراضي الأفغانية بعد سحب قوات الناتو الأساسية نهاية العام الجاري.