6 أبريل «الديمقراطية»: ندوة الأهرام لمناقشة قانون التظاهر «مسكنات»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال محمد فؤاد، القيادي بحركة 6 إبريل “الجبهة الديمقراطية”، إن ندوة الأهرام التى نظمها أحمد السيد النجار، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، بأمر من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسيلة لجأ إليها النظام الحاكم كنوع من المسكنات للشباب.

وأضاف “فؤاد” لـ”البديل” اليوم، أن الندوة ليست الأولى من نوعها، فهناك العديد من الندوات التى نظمت سابقًا من أجل مناقشة أمور حيوية ولم تأت بنتائج، مستدلًا بالاجتماع الذي عقده أحمد البرعي، وزير التضامن السابق مع الهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء؛ من أجل مناقشة قانون التظاهر، ولم تخرج بأي شىء جديد.

ولفت “فؤاد ” إلى أنه مع تزايد صوت معركة “الأمعاء الخاوية”، قرر النظام تسكين تلك الموجه العالية بعمل مناقشات، مشيرا إلى أن النظام الذي قرر مناقشة الشباب في أطروحاتهم، هو نفسه الذي أقر منذ أيام عدم وجود نيه لتعديل قانون التظاهر.