بعثة أممية تعتزم التحقيق في مقابر جماعية جنوب شرق أوكرانيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلنت بعثة المراقبين التابعة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان أنها ستحقق في تقارير تفيد باكتشاف مقابر جماعية جنوب شرق أوكرانيا.

وأضافت شامداساني في تصريح صحفي أن فريق المراقبين يحاول حاليا الوصول إلى مكان اكتشاف المقابر، إلا أن مشكلات أمنية لم تسمح له بذلك بعد.وأكدت المتحدثة باسم البعثة رافينا شامداساني اليوم أنه يجري التحضير لإجراء تحقيق في في هذه المعلومات.

وأوضحت المتحدثة أن صلاحيات البعثة منحصرة في الأمور المتعلقة بحقوق الإنسان، لذلك فلا بد من إجراء تحقيق مواز “مستقل ونزيه يلبي المعايير الدولية” وبمشاركة خبراء في الطب الشرعي.

وأشارت شامداساني إلى أهمية “ضمان سلامة جميع الأدلة كي يتمكن المحققون من الوقوف على الحقيقة”، دون أن تحدد الجهة المنوط بها إجراء التحقيق.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، إلى جانب ممثلي البرلمان الروسي ومنظمات شعبية وحقوقية طالبت سابقا بإجراء تحقيق دولي في حادث عثور عناصر قوات “الدفاع الشعبي” المناهضة للسلطة في كييف على مقابر جماعية قرب منجم فحم في ضواحي مدينة دونيتسك جنوب شرق أوكرانيا.

وتضم إحدى المقابر جثث أربعة أشخاص قتلوا بإطلاق النار عليهم من مسافة قصيرة.

يشار إلى أن هذه المنطقة كانت سابقا تحت سيطرة العسكريين الأوكرانيين وكتيبة “أيدار” التابعة للحرس الوطني الأوكراني.