«الكاهن» رواية تكشف النقاب عن الفساد الديني والسياسي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

صدر حديثًا عن دار كيان للنشر والتوزيع رواية «الكاهن» للروائي الشاب أحمد رمضان الديباوي، تكشف الرواية  النقاب عن الفساد الديني الذي يشتبك بشكلٍ ما بالفساد السياسي قبل تاريخ 25 يناير وبعده، والرواية تبدأ أحداثها في خريف عام 2012 وتنتهي في صيف عام 2013 بتشريح عامٍ للحالة المصرية الاجتماعية والسياسية والثقافية.

كما تتطرق أيضاً إلى لعبة المصالح التي ترزح تحتها بعض المؤسسات الصحفية الخاصة، وتفضح  التدين الشكلاني الذي يمارسه بعض المصريين باقتدار.

«الكاهن» هي العمل الروائي الأول لكاتبها أحمد رمضان الديباوي بعد كتابه السياسي الساخر: «باسوورد.. الرئيس وأنا وبائع المانجا» الذي صدر عام 2011.