مقتل تكفيري وضبط 3 آخرين خلال حملات قوات الجيش الثاني الميداني

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تمكنت قوات الجيش الثاني الميداني بمحافظة شمال سيناء، من قتل أحد أخطر العناصر التكفيرية وضبط 3 آخرين، وذلك في إطار الحملات التي شنتها القوات استهدفت من خلالها قرية الأبطال بالقنطرة شرق .

حيث أكد مصدر عسكري، اليوم الاثنين، تمكن القوات، في إطار الحملات التي شنتها القوات علي بؤر الإرهاب، أمس من القضاء على المدعو “فيصل المحسنة” أحد أخطر العناصر التكفيرية عقب تبادل إطلاق نار كثيف مع قوات الأمن .

بالإضافة إلى القبض على 3 آخرين، من المتورطين في شن هجمات إرهابية على أفراد الشرطة والجيش ومؤسساتهما، هم “أبو بكر هلال سويلم سالم – سالم حسين سليم سليمان – محمد حسين سليم سليمان”، حيث عثر بحوزتهم على بندقية آلية وحزام ناسف، و “2” قنبلة يدوية و “6” خزنة بندقية آلية بها 128 طلقة، وبعض الملابس العسكرية، وذلك بقرية الأبطال بالقنطرة شرق .

هذا وقد تم ضبط “11” من الأفراد المشتبه بهم والجاري فحصهم أمنيًا بمعرفة الأجهزة الأمنية، وتدمير “1” عربة ربع نقل مفخخة أمام خزان الوفاق، كما تم تدمير عدد “11” دراجة بخارية بدون لوحات معدنية، تستخدمها العناصر التكفيرية لشن هجمات ضد الجيش والشرطة بشمال سيناء .

ومن جانبها تواصل القوات عملياتها العسكرية على مدن شمال سيناء المختلفة والمدن والقرى المجاورة، من أجل القضاء علي الإرهاب وتقويض أي محاولة تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد .