مقتل تكفيري بالإسماعيلية إثر تبادل إطلاق نار مع قوات الأمن

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تمكنت قوات الشرطة بمحافظة الإسماعيلية، بالتعاون مع الأمن الوطني من القضاء على أحد العناصر ” التكفيرية “، عقب تبادل لإطلاق النيران بمدينة القنطرة شرق .

حيث قالت مصادر أمنية أنها كانت قد حددت مكان العنصر التكفيري “فيصل حسن سليم سليمان “المنتمى لأنصار بيت المقدس، والمتهم بالمشاركة في حادث اغتيال جنود القوات المسلحة بالفرافرة، ومحاولة اغتيال اللواء “محمد إبراهيم” وزير الداخلية حال وجوده بمنطقة الأبطال التابعة لمدينة القنطرة شرق بالإسماعيلية .

وأضافت المصادر أن ” الإرهابي ” حين شعر باقتراب القوات بدأ في إطلاق الأعيرة النارية، وردت القوات إطلاق النيران عليه، حتى استطاعت تصفيته، وتبين أن بحوزته حزامين ناسفين وقنبلتين من النوع “إف ايه” المضاد للأفراد والمارة .

فيما تواردت أنباء عن نقل جثمان ” التكفيري ” إلى مشرحة مستشفى الإسماعيلية العام وسط تشديد أمني .