تعليق مزاد بيع 10 آلاف فدان بسيناء استجابة لمطالب القبائل

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أصدر الدكتور أيمن أبو حديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قرارا بتعليق العمل بالمزاد المخصص لطرح 10 آلاف فدان بمشروع تنمية سيناء؛ استجابة لمطالب أهالي أرض الفيروز بمراجعة شروط الطرح مراعاة للبعد الاجتماعي للمنطقة، واستبعاد الأراضي التي تمت زراعتها، فيما تبحث الحكومة مراجعة قواعد تخصيص الأراضي في سيناء لتحقيق الاستقرار الاجتماعي بالمنطقة، وزيادة معدلات التنمية والتوطين بالمنطقة.

وقال “أبو حديد” إن سيناء جزء غال من تراب الوطن، وهناك خطط لتحقيق التنمية الزراعية بالمنطقة لتوفير فرص عمل لأبناء سيناء، واستغلال الميزة النسبية لها في إنتاج محاصيل ذات عائد مادي مناسب للمزارعين، مثل محاصيل الزيتون والخوخ والكانتلوب والرمان، مشيرا إلي أن الخطة تعتمد علي تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في المنطقة، وزيادة مساهمتها في الناتج القومي الإجمالي في القطاع الزراعي.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده الوزير اليوم، الذي ضم رؤساء قبائل وعائلات سيناء بديوان عام وزارة الزراعة، بعدما طالب ممثلو القبائل مقابلة “أبو حديد” لعرض بعض الملاحظات، منها توقيت طرح المزاد الذى لم يكن موفقا، خاصة أنه تم خلال فترة الانتخابات الرئاسية، وأن مشروع تنمية سيناء تحول إلي بيع وشراء، مشيرين إلي أنهم ليسوا ضد سياسة الدولة باستقدام مواطنين من الدلتا، لكن بما لا يسبب خللا في التركيبة الاجتماعية في سيناء.

كما طالب أبناء سيناء من وزير الزراعة بدراسة مقترح إنشاء شركات لأبناء المحافظة وشركات استصلاح لأبناء المحافظات الأخري علي أن يتم تقسيم الـ100 ألف فدان التي تنوي الحكومة طرحها للاستصلاح بين الشركتين طبقا للضوابط التي تقرها الدولة بهذا الشأن.

ومن جانبه، قال سلامة الرقيعي، عضو مجلس الشعب السابق، إن وزير الزراعة أكد أنه سيبحث مقترحات أهالي سيناء بشأن تخصيص 25 % من إجمالي المساحات المقرر التصرف فيها لواضعي اليد بالمنطقة، و75 % من المساحة الباقية عبر شركات لا يقل عدد أعضاء الواحدة عن 100، ولا تحصل علي أكثر من 1000 فدان، حتي يصل نصيب العضو في هذه الشركات من 5 – 7 أفدنة.