«الشناوي» يستنكر اعتداء الإدارة القانونية بالعجمي على «القسطاوي» واتهامه بضربهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

رفض معتز الشناوى أمين إعلام حزب التحالف الشعبى الاشتراكى ما حدث أمس الأربعاء من اعتداء لفظى وجسدى على المحامى على القسطاوى القيادى بحزب التحالف الشعبى الاشتراكى.

جاء ذلك أثناء تواجده بمقر الإدارة القانونية لحى العجمى بالإسكندرية، حيث اعتدى عليه موظفو الإدارة، وادعوا أنه قام بضربهم جميعًا.

وأضاف الشناوى “لقد علمت من القسطاوى أنه أثناء تواجده بمقر الإدارة القانونية لحى العجمى بالإسكندرية؛ للاستفسار عن أسباب عدم تنفيذ الإدارة لأحد أحكام القضاء، فوجىء بأحد موظفى الإدارة القانونية بالحى المذكور يتناول إفطاره على ورقة الحكم. ولما رفض المحامى – القسطاوى – ذلك، وطالبهم باحترام المواطنين، اعتدوا عليه ونهروه بشدة، وأبلغوا محافظ الإسكندرية بأن القسطاوى قد اعتدى عليهم وضربهم جميعًا”!

وأكد القسطاوى أن “ما حدث هو تجسيد واضح لما وصل إليه حال المحليات، وهى تهمة من أغرب التهم التى لاحقت القسطاوى طوال سنوات نضاله الطويلة، فهو صاحب دعاوى بطلان عقد الحاويات الصينية بميناء الإسكندرية، وبطلان عقد العين السخنة، وبطلان عقد أسمنت تيتان، ومئات القضايا العمالية بمحافظات مصر المختلفة وغيرها، ومؤخرا هو المعتدى على شرفاء المحليات من موظفى حى العجمى بالإسكندرية”!

وناشد الشناوى كل المسئولين الشرفاء بسرعة التدخل لمحاسبة المخطئين ووقف ما يحدث من استهتار بمقدرات المواطنين، وهو ما يتعارض مع نصوص الدستور وصريح القانون.