إذاعة فرنسا الدولية: حضور رؤساء الدول الإفريقية لحفل تنصيب “السيسي” يؤكد عودة مصر للاتحاد

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

علقت “إذاعة فرنسا الدولية” على قيام الرئيس المنتخب “عبد الفتاح السيسي” صباح اليوم، بأداء اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا، قائلة إن انتقال السلطة من الرئيس المؤقت “عدلي منصور” إلى الرئيس الجديد “عبد الفتاح السيسي” يعد الأول من نوعه في تاريخ مصر، فجميع الرؤساء السابقين توفوا خلال فترة حكمهم أو تم عزلهم.

وأضافت أنه من المقرر أن تقام مأدبة غداء، بعد حفل التنصيب، للضيوف الأجانب، والتي ستشكل أهم لحظة في هذا اليوم، كما سيقوم الرئيس “السيسي” بشرح برنامجه وخاصة لزعماء دول الخليج، وفي الواقع، دعيت السعودية والإمارات لحضور مؤتمر أصدقاء مصر للمانحين، حيث سيكون هناك خطة “مارشال عربية” يمكن أن تصل إلى 20 مليار دولار.

وتشير الإذاعة الفرنسية إلى أن حضور رؤساء الدول الإفريقية مهم لأنه يرمز إلى عودة مصر إلى الإتحاد الإفريقي الذي كانت عضويتها فيه قد تم تجميدها بعد عزل الرئيس “محمد مرسي” المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وتعد الأزمة الاقتصادية التحدي الأكثر إلحاحًا الذي ينبغي أن يواجهه “السيسي”، فالنمو الاقتصادي توقف عند نسبة 2% وهي نفس النسبة التي يتزايد بها عدد السكان، كما تعثر الاستثمار الأجنبي، في حين تراجعت السياحة، التي كانت قاطرة الاقتصاد، فاقدة أربعة أخماس طاقتها، وذلك فضلا عن انقطاع التيار الكهربائي اليومي الذي يضرب مصر كلها.

وتختتم الإذاعة بأنه ينبغي أن تعمل الحكومة المصرية أيضًا على محاربة الفقر، كما يتوقع المواطنون الحد من ارتفاع الأسعار ومكافحة البطالة، كما ينوي “السيسي” فرض رقابة على الأسعار وإنشاء سوق للمنتجات بأسعار منخفضة.