وفد عربي يتوجه للرياض لحضور منتدى التعاون مع آسيا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

توجه الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية الدكتور “محمد بن إبراهيم التويجري”، اليوم الأحد، على رأس وفد إلى الرياض؛ للمشاركة في فعاليات المنتدى الاقتصادي للتعاون بين الدول العربية ودول آسيا الوسطى وأذربيجان، الذي يبدأ غدا الاثنين.

وقال “التويجري”، قبل مغادرته، وفق موقع “القدس دوت كوم”، إن المنتدى يهدف لفتح قنوات تعاون جديدة بين الدول العربية ودول آسيا الوسطى وأذربيجان، التي تمتلك إمكانيات كبيرة في مجالات الصناعة والزراعة، ويتضمن المنتدى إجراء حوار اقتصادي واجتماعي حول أفضل طرق التعاون بين الجانبين، وسيكون فرصة للقاء رجال الأعمال مع المسئولين في الجانبين؛ لبحث تذليل العقبات التي تحول دون تدفق التعاون لصالحهما وستتنوع محاور التعاون لتشمل المجالات التجارية والصناعية والزراعية والمالية والصناعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف “كان مقرر أن يشارك وزراء الخارجية والمالية العرب وآسيا الوسطى في الاجتماع، ولكن يبدو أن سيتم الاكتفاء بعقد الاجتماع على مستوى نواب الوزراء، وأن المملكة العربية السعودية قدمت كل المساعدات اللوجيستية والفنية لإنجاح المنتدى مهما كانت مستويات المشاركين فيه، وسيصدر إعلان الرياض حول نتائج الاجتماعات التي تهدف لتحقيق طفرة في التعاون بين الجانبين”.

وأشار إلى أن رجال الأعمال في الجانبين لعبوا دورا كبيرا في الإعداد لهذا المنتدى حيث اجتمعوا قبل أسبوعين في الرياض ضمن الاجتماع المشترك لمجالس الغرف العربية مع نظرائهم من دول آسيا الوسطى وأذربيجان، وتم بحث زيادة التبادل التجاري وتشجيع الاستثمارات المشتركة بين البلدان العربية وبلدان آسيا الوسطى وأذربيجان.

وقال “التويجري”، إن الإصرار على عقد هذا المنتدى يعكس قدر التطور القائم في العلاقات العربية مع دول آسيا الوسطى وأذربيجان، كما يعتبر خطوة مهمة نحو تنمية وتعزيز التعاون بين الطرفين، وأن المدخل الحقيقي للتفاعل والتعاون بين الجانبين يكمن في إنماء المصالح الاقتصادية المشتركة وقنوات التعاون بين الدول العربية وآسيا الوسطى تحمل مستقبلا زاهرا للجانبين.