شرطي أمريكي يقتل متهماً بوابل من الرصاص داخل المحكمة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أطلق شرطي أمريكي الرصاص على أحد المتهمين داخل قاعة إحدى المحاكم الاتحادية في ولاية “يوتا”، فأصابه بعدة رصاصات اخترقت صدره، لفظ أنفاسه متأثراً بإصابته.

وقالت السلطات المحلية في مدينة “سالت ليك سيتي” إن الشرطي أطلق النار على المتهم، بعد محاولة الأخير مهاجمة أحد الشهود داخل قاعة المحكمة الاتحادية بالمدينة، أثناء بدء جلسة محاكمته صباح امس الاثنين.

وفي بيان حول الواقعة، قالت رئيسة المحكمة، تينا كامبل، إن “سيال أنخيلو، الذي يواجه اتهامات بالتآمر والابتزاز، تم إطلاق النار عليه عدة مرات داخل قاعة محكمة سالت ليك سيتي الاتحادية، بعد قيامه بمهاجمة أحد الأشخاص كان يقف على منصة الشهود.”

وعبرت كامبل عن صدمة هيئة المحكمة إزاء الحادث، الذي وصفته بـ”محاكمة ظالمة”، وقالت إن “المحكمة وجدت أن إطلاق النار داخل القاعة، قد حرم السيد أنخيلو من أن ينال محاكمة عادلة.”

وأكدت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام لولاية يوتا، ميلودي ريدالتش، أن أنخيلو كان الشخص الوحيد الذي أُصيب نتيجة إطلاق النار عليه من قبل الشرطي، داخل قاعة المحكمة، وأشارت إلى أنه لم تتوافر لديها أي معلومات إضافية حول الحالة الصحية للمتهم.

وفي وقت لاحق ظهر الاثنين، أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI في بيان تلقته CNN، أن الرجل الذي تم إطلاق النار عليه داخل محكمة سالت ليك سيتي، قد لفظ أنفاسه بعد قليل من نقله إلى المستشفى.