«رايتس ووتش»: حظر «6 أبريل» انتهاك لحق التجمع السلمى

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

وصفت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، حُكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، بحظر أنشطة حركة 6 أبريل، بـ«الانتهاك الواضح لحق المواطنين في حرية تكوين الجمعيات والتجمع السلمي وحرية التعبير»، مطالبة السلطات المصرية بالسعى لإلغاء الحكم بالطعن عليه بدلاً من إنفاذه

وأضافت «رايتس ووتش»، فى بيان لها، اليوم الأربعاء، إن «حكم المحكمة تزامن مع تصعيد في حملة الحكومة ضد كل أشكال المعارضة السلمية، حيث يقضي اثنان من الأعضاء المؤسسين للحركة، أحمد ماهر ومحمد عادل ومعهما ناشط ثالث هو أحمد دومة، حُكماً بالسجن ثلاث سنوات صدر في ديسمبر الأول 2013 بتهمة التظاهر ضد قانون التظاهر والاعتداء على رجال شرطة».

وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى «هيومن رايتس ووتش»: «لن يؤدي حظر المعارضة السياسية إلى اختفاءها. إن مطرقة القاضي لن تعيد عقارب الساعة إلى ما قبل 2011».

وأضاف جو ستورك: «هذه السنوات من تشويه السمعة لم تسكت الشباب الذي خاطر بحياته من أجل مصر أكثر ديمقراطية، ولن يسكتهم هذا الحُكم بدوره»، وأضاف: «بدلاً من إنفاذ هذا الحظر، على السلطات أن تدافع بهمّة عن الحقوق التي يكفلها الدستور المصري».