بتر يد طفل اثر انفجار ديناميت في السويس

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تعرض طفل من محافظة السويس لبتر يده اليمنى، عقب إلقاء أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين أصابع ديناميت في الطريق أثناء فض مسيرتهم في 22 إبريل الماضي .

 حيث تقدم “إسماعيل شعبان إسماعيل”، اليوم الأحد، ببلاغ إلى النيابة العامة بالسويس، عقب تحريره المحضر رقم 16 أحوال بقسم شرطة الأربعين أتهم فيه فيه أعضاء بجماعة الإخوان بالتسبب في بتر يد نجله الطفل “أمير إسماعيل شعبان” 10 أعوام، عقب قيامهم بإلقاء أصابع ديناميت بشارع المدينة المنورة بحي الأربعين بالسويس، أثناء فض مسيرتهم بالسويس .

وأضاف والد الطفل قيام 3 ملتحين يستقلون سيارة سوداء 128 فيات من أعضاء جماعة الإخوان، أثناء هروبهم من شارع المدينة المنورة خلال مطاردة الشرطة لهم بإلقاء أصابع ديناميت في الشارع،وتصادف وجود نجله وزملائه في الشارع، وقام نجله بأخذ إصبع الديناميت متصورًا هو وزملائه أنها ألعاب نارية وأشعله فأنفجر، مما تسبب في بتر يد نجله اليمنى، وإصابته بنزيف وهو طالب بالصف الخامس الابتدائي حيث ضاع مستقبله بسبب الحادث الذي أدى إلى بتر يده .

وأكد والد الطفل على أنه ظل منذ يوم 22 إبريل الماضي لم يحرر محضر سوى اليوم فقط بسبب انشغاله بعلاج نجله، حيث أن الطفل مصاب بصدمة نفسية شديدة، وأنه ممتنع عن الطعام لفترات طويلة جدًا حزنًا على فقدانه ليده اليمني، واعتقادًا منه أن مستقبلة أنتهي نتيجة الحادث الذي تعرض له والذي دمر مستقبلة تمامًا وحرمة من الاستمتاع بحياته كطفل .