«نقابات عمال مصر» يعقد اجتماعًا طارئًا لبحث أزمة معتصمي «البريد».. ويرسل تقريرًا لمحلب

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

عقد الاتحاد العام لنقابات عمال مصر والنقابة العامة للعاملين بالبريد اجتماعًا طارئًا أمس الأربعاء؛ لبحث تداعيات أزمة العاملين بالبريد بعد القبض على 5 بمنازلهم بالإسكندرية.

وطلب محمد وهب الله الأمين العام للاتحاد العام من المهندس طارق حلمي وزير الاتصالات والدكتورة ناهد عشري وزيرة القوى العاملة بعقد اجتماع عاجل لإنهاء الأزمة التي تسببت في تعطيل حركة البريد وحرمان 3 ملايين من كبار السن والمنتفعين عنهم من صرف معاشاتهم الشهرية، وتم تكليف فريق من المحامين للدفاع عن العمال الخمسة.

من جانبه أرسل جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بتقرير للمهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء أكد فيه أحقية العاملين في مطالبهم التي وصفها بـ”المشروعة” والمتمثلة في زيادة حافز الأداء لجميع العاملين من أول مارس الحالي بنسبة 50% كبديل للحد الأدنى للأجر، والموافقة على صرف العلاوة الدورية بنسبة 7% من أول يوليو المقبل وزيادة أعباء المعيشة بواقع 250 جنيه من أول العام المالي 2015، مؤكدًا أن العاملين في البريد يقدرون الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد ولن يسعوا لتعطيل العمل.

وحمل سيد يوسف رئيس النقابة العامة للعاملين بالبريد إدارة الهيئة مسئولية الاعتصامات وتعطيل العمل بالمكاتب وأدى إلى خسائر مالية بالملايين إلى جانب فقدان الثقة لدى كثير من العملاء بالهيئة التي تعتبر أهم كيان اقتصادي اجتماعي في الدولة.