«الصحة»: ٤ لجان للكشف الطبي والذهني على مرشحي الرئاسة بالمجالس المتخصصة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تسلم الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة والسكان، والمجالس الطبية المتخصصة، قرار إجراء الكشف الطبي البدني والذهني على المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية.

ويتضمن القرار تقدم المرشح للمنصب بطلب لتوقيع الكشف الطبي عليه للإدارة العاملة للمجالس الطبية المتخصصة، وبناءًا عليه سوف تقوم الإدارة بإعداد تقرير طبي بنتيجة الكشف الطبي البدني والذهني على طالب الترشح يتضمن بيان ما إذا كان طالب الترشح مصابا بمرض بدني أو ذهني يؤثر على أدائه لمهام رئيس الجمهورية من عدمه.

وقالت الوزارة، في بيان لها اليوم الخميس، إن المجالس سوف تقوم بتسليم أصل التقرير الطبى إلى طالب الترشح لكى يتمكن من تقديمها إلى اللجنة العليا للانتخابات ضمن الأوراق المطلوبه للترشح.

كما سيتم استيفاء الأوراق والمستندات، مثل صورة ضوئية من الرقم القومى على الوجهين، مع عدد ٦ صور شخصية حديثة، وإيصال سداد مقابل الخدمة، وبعد تقديم الأوراق سيتم تحديد ميعاد لإجراء الكشف والتحاليل الطبية عن طريق اللجان المتخصصة.

من جانبه أوضح الدكتور أسامة الهادي، رئيس المجالس الطبية المتخصصة، أن الكشف الطبي سوف يتم من خلال ٤ لجان أحدهم للعيون، ولجنة النفسية والعصبية، ولجنة الأمراض الباطنية، ولجنة الجراحة، وسيتم الاعتماد على أطباء تلك اللجان من المعينين، والجزء الأكبر من اساتذة الجامعات المختلفة، واستشاريين وزارة الصحة، على أن يكون الحد الأدنى  للجنة الواحدة ٣ أطباء من الأساتذة والاستشاريين، ويمكن فى بعض اللجان أن يصل العدد إلى ٥ أطباء.

وأضاف الهادي، أنه سوف تقوم تلك اللجان بالكشف ومراجعة الابحاث والفحوص ووضع تقريرها على حدة، ثم يتم تجميع التقارير ويتم إصدار النتيجة المجمعة والنهائية للرأى الطبى فى حالة المرشح، مسيرا إلى أن المعايير التى سيتم تطبيقها على المرشحين هى نفسها الموجودة من قبل، والخاصة باللياقة الصحية للتعيين فى الوظائف الحكومية العامة، بالإضافة إلى معايير أخرى منصوص عليها بالفعل وسيتم اعتمادها من قبل اللجان الطبية العليا المتخصصة للالتحاق بهذا المنصب الرفيع الذى يتطلب مهارات خاصة.

وأوضح أنه سيتم تحديد أسعار تلك الاختبارات وإعلانها قريبا، وأن الكشف والنتيجة سوف تستغرق أسبوعا كاملا شاملا فترة التظلم، حيث يمكن للمرشح التظلم من نتيجة الشكف ويتم إعادة الكشف عليه من لجان أخرى بتشكيل مختلف لإبداء الرأي خلال ٤٨ ساعة من نتيجة الكشف الأول.

وتابع الهادي بأن التقرير الطبى سوف يتم تسليمه للمرشح بنفسه، و سوف يتم طباعته على ورق مؤمن لا يمكن التزوير فيه، بالإضافة إلى أن التحاليل والفحوصات سوف تتم فى أحد المستشفيات التابعة لوزارة الصحة فقط.

ونوه الهادي إلى أن طالب الكشف الطبى للترشح عليه أن يتقدم لهذا الإجراء قبل إغلاق باب الترشح بأسبوع على الأقل حتى تتمكن المجالس من إنهاء الكشف الطبي عليه.