الآثار واليونسكو يعلنان عن مسابقة لإنتاج فيلم قصير للقاهرة التاريخية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعلن مشروع “الإحياء العمراني للقاهرة التاريخية” مسابقة تحت رعاية منظمة«اليونسكو» للتربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة بالتعاون مع وزارة الآثار المصرية، ليتنافس المشاركون خلالها في صناعة فيلم قصير، يعبر من خلاله الشباب الهواة عن الروح التاريخية للعاصمة المصرية القديمة والرؤية المستقبلية للقاهرة التاريخية.

وأكد محمد إبراهيم -وزير الآثار- خلال بيان له، اليوم -الخميس- على أهمية ما تلعبه مثل هذه الأعمال الإبداعية من أهمية، نظرا لما تعكسه من قدرات ورؤى فنية تجذب لمشاهدتها العديد من الفئات المجتمعية والعمرية خاصة من الشباب.

وتابع:”يسهم ذلك في التعريف والترويج للكثير من المناطق والمتاحف الأثرية والمشروعات الجارية، كما يعرض على المشاهد ما قد تواجهه هذه المشروعات من مشكلات بما يفتح أمام المتفرج منافذ جديدة للتعرف على معالم الحضارة المصرية وكيفية التعامل المباشر معها”.

كما شدد وزير الآثار على ضرورة تشجيع أصحاب المشروعات الفنية المماثلة وتذليل كل ما قد يواجهونه من عوائق، لافتا إلى أن ذلك يمثل تطورا جديدا في مجال التسجيل والتوثيق الأثري.

من جانبه، قال محمد عبد العزيز- مدير مشروع القاهرة التاريخية- إن الهدف من هذه المسابقة هو إلقاء الضوء على القاهرة التاريخية بكل ما يحمله المكان من تفاصيل يمكن أن تعبر عن نماذج حياتية ومجتمعية مختلفة خلال 5 دقائق وهي أقصى مدة لعرض الفيلم.

وأشار إلى أن المسابقة تعتمد على الفئات العمرية الشابة، حيث تتراوح أعمال من يسمح لهم بالمشاركة ما بين 18 إلى 30 سنة.

ونوه بأن هذه الأفلام الفائزة سوف تبث على المواقع الإلكترونية الرسمية لمنظمة اليونسكو ومشروع الإحياء العمراني، كما ستعرض أيضا مختلف الأحداث وحملات التوعية التي ينظمها مشروع الإحياء العمراني باعتبار هذه الأفلام صورة حية تمثل القاهرة التاريخية بمختلف تفاصيلها.