نقيب المعلمين: هناك مؤامرة بقيادة “الوطني” لسحب الثقة من المجلس

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال الدكتور أحمد الحلواني، نقيب المعلمين، إن المجلس الحالي جاء بانتخابات نزيهة وإشراف قضائي بكل مستوياتها، واصفاً ما يحدث الآن في الإسكندرية والشرقية وغيرها من المحافظات بـ”المؤامرة” من وزارة التربية والتعليم على نقابة المعلمين لتزوير إرادة المعلمين تحت سمع وبصر الوزير، وبإشراف من وكلاء الوزارة المعينين من قبله، وبالتنسيق مع فلول الحزب الوطني ومن رسبوا في الانتخابات السابقة.

وتابع الحلواني، في بيان له اليوم الثلاثاء:”ما يحدث من إجبار المعلمين على التوقيع على استمارات سحب الثقة بتهديدات من الوزارة والأمن، يعود بنا إلى ما قبل ثورة يناير، ولا يليق ولا يصح بمكانة المعلم المسئول عن بناء الأجيال وهو خطيئة في حق المعلم لا يمكن السكوت عليها”.

وأوضح الحلواني أن سلطة عقد الجمعية العمومية حق أصيل للنقابة وليس للوزارة، محذرا من ذلك خلال المرحلة الدقيقة التى تمر بها مصر والنقابة، مشيرا إلي أن موارد النقابة مجتمعة لا تكفى المعاشات.

وكان معلمو الشرقية والإسكندرية بدأوا اليوم جمعيات عمومية لسحب الثقة من أعضاء مجالس النقابات بالمحافظتين.