«فهمي» يبحث قضايا الإرهاب والمياه خلال لقائه بمستشار الأمن القومي بنيجيريا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

التقي وزير الخارجية نبيل فهمي صباح يوم ٢٧ فبراير مع مستشار الامن القومي بنيجيريا “دسوقي سامبو ” بالعاصمة النيجيرية أبوجا خلال رئاسته لوفد مصر المشارك في قمة الأمن الإنساني والسلام والتنمية والتي تعقد بمناسبة الاحتفال بالعيد المئوي لتوحيد نيجيريا.
وقالت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية على موقع “فيس بوك”، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية قال أن الوزير فهمي أكد خلال المقابلة علي ما سبق أن تم تناوله خلال لقائه بالرئيس النيجيري جودلاك جوناثان بضرورة العمل علي مزيد من تعميق العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات بما يحقق مصالح البلدين المشتركة.
كما أوضح أن فهمي تناول أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجالات مكافحة الإرهاب ومواجهة التطرف الديني ونشر قيم الإسلام السمحة والمعتدلة، وذلك من خلال تبادل المعلومات ومجالات التدريب وغيرها، لاسيما وإن مصر تعد بوابة إفريقيا الشمالية، وأن التعاون بين شمال القارة وغربها وجنوبها هو السبيل الأمثل لمواجهة ظاهرة الإرهاب البغيضة التي لا تعرف وطنا.
و أضاف المتحدث أن المسئول النيجيري أكد علي خطورة ظاهرة الإرهاب والتطرف الديني، منوها بما تشهده بلاده من أعمال إرهابية باسم الدين والتي تستهدف المدنيين الأبرياء. ورحب سامبو بالتعاون المشترك مع مصر في مواجهة ظاهرة الإرهاب التي لا تمت للدين الاسلامي بأية صلة.
وقال المتحدث ان الوزير فهمي تناول قضية الأمن المائي وأهميتها البالغة بالنسبة لمصر والتي تعتمد علي مياه نهر النيل بشكل كامل لتوفير احتياجاتها المائية السنوية لعدم وجود مصادر اخري بعكس دول المنبع في حوض النيل.
وأشار إلي أن مصر حريصة علي التعاون والحوار مع دول المنبع وأنها تتفهم احتياجاتها التنموية ولكن دون الأضرار بالمصالح المصرية، منوها بتفهم دول المنبع التي زارها مؤخراً للموقف المصري.