بالصور.. افتتاح تصفيات «إبداع 2» بالقاهرة بعرض «سينما الموبايل»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

افتتحت اليوم، فاعليات تصفيات مسابقة إبداع 2 بالقاهرة، بعرض (5) أفلام تسجيلية قصيرة، ضمن تصفيات المراحل النهائية  لمجال “سينما الموبايل”.

وشارك في تصفيات مجال “سينما الموبايل” على مسرح وزارة الشباب، طلاب (4) جامعات، هي “التكنولوجية للصحافة، الفيوم، حلوان، وعين شمس”، وقام طلاب جامعة الفيوم بعرض ثلاثة أفلام، الأول تحت عنوان “ظاهرة إيه؟”، للمتسابق أشرف برعي، ويتحدث فيه عن الظواهر السلبية في المجتمع المصري، مثل مشكلة الصحة، القمامة، البلطجة، والاستغلال، بينما قدم المتسابق عبد الله يوسف، فيلمًا بعنوان “شبح الزحف العمراني على الأراضي الزراعية”، ويناقش مشكلة تجريف الأراضي الزراعية، ويطرح حلولاً تمنع التعدي عليها، وجاء الفيلم الثالث بعنوان “Relationshit” للطالب حلمى مجاهد عبد الحفيظ.

فيما قدم المتسابق محمود أيمن محمد، من جامعة حلوان، فيلمًا تسجيليًّا قصيرًا بعنوان “إلى متى”، يهدف إلى إحياء الأخلاق من جديد في مجتمعنا، واستحضار ملامح الشخصية القديمة المتمثلة في الشهامة والرجولة، والتي نفتقدها في زمننا الحالي، أما جامعة التكنولوجبة للصحافة شاركت بفيلم قصير بعنوان “فلكلور يناير”، يصوِّر احتفالات الشعب المصري أثناء الاحتفال بذكرى ثورة 25 يناير في عام 2014.

وفي السياق نفسه، شاركت جامعة عين شمس بفيلم تسجيلي قصير تحت عنوان “فات الميعاد” يتناول اللحظات السعيدة في حياة الإنسان، وتشكلت لجنة تحكيم مجال “سنيما موبايل” من المخرجان سعد محمد هنداوي، وهاني محمد خليفة، ومدير التصوير أحمد حسين محمد.

وأكد أعضاء لجنة التحكيم في تعليقهم على الأعمال المقدمة في مجال “سينما الموبايل”، أنها تبشر بمستقبل مشرق لهذا المجال، وأن بعض المتسابقين يمتلكون أدوات سينمائية مميزة”، بينما جاءت بعض ملاحظاتهم على نوع الموسيقى المستخدمة في الأفلام المطروحة، وكذلك المونتاج، وقلة وضوح الصوت، ووجود لقطات غير مكتملة، إلا أنهم أوضحوا أنها “لا تقلل من قيمة تلك الأعمال”.

تجدر الإشارة إلى أن أفلام “سينما الموبايل” أفلام تسجيلية قصيرة، تعتمد على إبداع المتسابق، وتوضح براعته في تصوير أفلام تسجيلية قصيرة عبر الموبايل دون استخدام كاميرات ذات تقنية عالية.

البديل / أخبار / مصر