«البترول الحر»تتهم الوزير بعدم قدرته علي حل مشاكل القطاع

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال كريم رضا، المتحدث بإسم إتحاد عمال البترول الحر  لـ «البديل»، أن هناك قرارات وقع عليها المهندس شريف إسماعيل ،وزير البترول الحالي، أثناء رئاسته  للشركة القابضة للغاز الطبيعي «إيجاس»، ولم تنفذ حتى بعد تعيينه وزيراً، كإقرار تطبيق اللائحة التأسيسية على العاملين بشركة «بتروتريد» و إعادة المفصولين منهم بشكل تعسفي، بجانب ضم عمال شركة «أبيسكو» على قوة الشركات التي يعملون بها.

ووصف رضا، أداء وزير البترول، بأنه ضعيفاً، و غير قادر علي   حل أية مشكلة داخل القطاع بداية من أزمة أسطوانات البوتاجاز مروراً بالمشاكل العمالية داخل الشركات، مستنكراً بقاءه في منصبه حتي الآن.

 وأشار رضا، عدداً من السياسات مازالت قائمة منها إستمرار أوضاع عمالة المقاول داخل القطاع، في ظروف عمل غير أدمية و توريث الوظائف لأبناء العاملين كما في الهيئة العامة للبترول خلال الفترة السابقة ، معتبراً تلك الاسباب، بانها كفيلة للاطاحة بالوزير من كرسي الوزارة، لعدم قدرته على القيام بمهام وظيفته، و تغييره في التعديل الوزاري المتوقع.