«مناهضة الإخونة»: نعم لإحياء ذكرى 25 يناير.. ومتربصون لمحاولات المتملقين

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

دعت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر مساء أمس الخميس فى بيان لها جموع المصريين للنزول يوم 25 يناير؛ لإحياء ذكرى الثورة والتأكيد على استعادتها من الإخوان، والتأكيد على مطالبها من عيش وحرية وعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية.

وقالت الجبهة فى بيانها “على الجميع أن يحذر المتسلقين والمتملقين من أعضاء ورموز الوطني المنحل، فلا يجب أبداً أن نتعامل مع الثورة المصرية على غرار “شالوا الضو وجابوا شاهين”، فلا يعقل أبداً أن تكون محاربتنا للظلامية والفاشية الدينية تأتي بعودة من شارك في صنع هذه الفاشية ومن عقد معهم الصفقات”.

وأضاف البيان أنه “بالأمس القريب كان الإخوان والوطني المنحل وجهين لعملة واحدة في جلد المواطن المصري، وندلل على هذا في صفقة 2005 حصد الإخوان 88 مقعدًا بترتيبات مع النظام”.

واختتم البيان بقوله “فللمرة السادسة يحتشد المصريون بعفويتهم ونبلهم وعشقهم لتراب وطنهم، فيجب على أجهزة الأمن توفير المناخ المناسب لهذه الفعالية وتوفير الأمن لكل مصري مشارك والتصدي لكل محاولات الإخوان لإفساد هذا اليوم وإراقة المزيد من الدماء”.