دينامو كييف يحاول مصالحة الشرطة والمتظاهرين في أوكرانيا بمباراة ودية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

عرض رئيس نادي دينامو كييف الأشهر في أوكرانيا اليوم تنظيم مباراة ودية بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب بعد وقوع مواجهات عنيفة بين الجانبين أمام ملعب الفريق.
وقال رئيس ايجور سوركيس لوكالة (إيتار تاس) الروسية “ادعم فكرة لاعب المنتخب الأوكراني السابق يفجيني فتشنكو بإقامة مباراة كرة قدم بين يوروميدان، وبيركوت”.
ويوروميدان هو اسم الحركة الاحتجاجية الشعبية ضد الرئيس الأوكراني فيكتور يانكوفيتش، أما بيركوت فهو مسمى جهاز مكافحة الشغب بالشرطة المحلية.
وعرض سوركيس توفير ساحة التدريب المغطاة بملعب دينامو لإقامة مباراة المصالحة في أجواء “ودية ودافئة ومريحة”.
واندلعت المواجهات العنيفة الأسبوع الماضي أمام المدخل الرئيسي لملعب دينامو، الواقع في قلب كييف، والذي يبعد بضعة أمتار من مقر الحكومة الأوكرانية.
وتعرض رواق الاستاد لتلفيات، ووضع المتظاهرون على تمثال فاليري لوبانوفسكي، لاعب ومدرب دينامو الأسطوري والمنتخب السوفيتي أيضا، قبعة ونظارة وربطوا العلم الاوكراني على عنقه.
ومن المعروف عن الاوكرانيين ولعهم بكرة القدم، وهو ما يظهر في المبارايات التي تقام كل يوم بشكل عفوي بين المتظاهرين المعتصمين منذ شهرين في وسط كييف وحتى بين أفراد قوات مكافحة الشغب.
وأكد بعض النشطاء المعارضين الذين يلعبون من أجل التسلية وكذلك من أجل عدم الشعور بالبرد لوكالة (ايتار تاس) أنهم موافقون على مواجهة أفراد مكافحة الشغب بكل سرور في ملعب كرة القدم.
وأكد أحد ضباط شرطة مكافحة الشغب أنهم يلعبون كرة القدم أيضا فيما بينهم للتغلب على انخفاض درجات حرارة الطقس.
وقال “للقيام بهذا (المباراة الودية)، يجب على المتظاهرين المتطرفين الهدوء والتوقف عن استفزازنا”.
واندلعت احتجاجات المعارضة في جميع أنحاء أوكرانيا منذ أكثر من شهرين، عندما أرجأت حكومة الرئيس فيكتور يانكوفيتش توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي لأجل غير مسمى، بعد أن كان مقررا توقيعه في نهاية نوفمبر الماضي.
وفي ظل تزايد تظاهرات مؤيدي التقارب مع الاتحاد الاوروبي في وسط كييف، الذي تعتصم فيه المعارضة، مررت الأغلبية البرلمانية للحزب الحاكم في 16 من الشهر الجاري سلسلة قوانين تقيد حق التجمع والحريات المدنية.
وبعدها بثلاثة أيام تحولت العاصمة الأوكرانيا لساحة مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب، خلفت ستة قتلى وفقا للمعارضة، وثلاثة بحسب بيانات الحكومة، بالاضافة إلى مئات المصابين.
ومع تفاقم الوضع، اتفقت الحكومة مع قادة المعارضة على هدنة وبدء مفاوضات، نجح خلالها قادة المعارضة تقريبا في تحقيق جميع أهدافهم، عدا الدعوة لانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة.