بعد فضيحة الفساد..الحكومة التركية تسرح 350 شرطيًا منهم قادة بمكافحة الجرائم المالية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

سرحت الحكومة التركية 350 شرطيًا، بينهم مسئولون عن مكافحة الجرائم المالية، وذلك على خلفية فضيحة الفساد السياسية التي تهز البلاد، كما أفادت وسائل الإعلام اليوم الثلاثاء.

ونقلت وكالة دوغان للأنباء عن مرسوم صدر أمس الاثنين، أن بين المقالين قادة أجهزة مسئولة عن مكافحة الجرائم المالية، وجرائم القرصنة المعلوماتية والجريمة المنظمة في أنقرة.

ومنذ انفجرت فضيحة الفساد في 17 نوفمبر إثر حملة توقيفات، اتخذت الحكومة إجراءات عقابية بحق العشرات من كبار المسئولين في الشرطة في سائر أنحاء البلاد، بينهم على سبيل المثال قائد شرطة اسطنبول الذي اتهمته بأنه لم يطلعها على سير التحقيق القضائي في هذه القضية التي تهددها.

وقد دخل رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في خلاف مع السلطة القضائية ولا سيما مع تعيين العديد من القضاة المحسوبين عليه، وذلك في محاولة منه لدفن الفضيحة.