القضاء التركي يوجه تهمة “الإرهاب “إلى 36 من المشاركين في تظاهرات يونيو

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

ذكرت صحيفة حرييت التركية أمس الجمعة، أن مدعين عامين في اسطنبول اتهموا 36 شخصا شاركوا في موجة التظاهرات المناهضة للحكومة، والتي تخللتها أعمال عنف وهزت اسطنبول في يونيو الماضي، بالقيام بأعمال وصفت بأنها “إرهابية”.

وهؤلاء الأشخاص ملاحقون بسبب سلسلة من الجرائم والجنح التي تراوح بين “الانتماء إلى منظمة إرهابية” إلى “حيازة مواد خطيرة”، وفقا لقرار الاتهام الذي أوردته الصحيفة.

ويواجهون عقوبات بالسجن تمتد من ثلاث إلى 58 سنة، واندلعت حركة الاحتجاج في 31 مايو 2013 مع تحرك مجموعة من أنصار البيئة تعارض تدمير حديقة جيزي في اسطنبول، وتحولت بسرعة إلى حركة سياسية ضد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وقد أسفرت هذه التظاهرات التي قمعتها الشرطة بقسوة، عن مقتل ستة أشخاص وجرح ثمانية آلاف آخرين وتوقيف الآلاف، وقال قرار الاتهام إن “التظاهرات التي بدأت في مايو تجاوزت بكثير حدود الرد الديمقراطي لتتحول إلى ميدان تحرك ودعاية لمنظمات إرهابية بدعم من مجموعات هامشية”.