الإيقاف 5 مباريات لأنيلكا وغرامة مالية بسبب تحية معادية للسامية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الثلاثاء قرارا بمعاقبة لاعب كرة القدم الفرنسي الشهير نيكولا أنيلكا، بغرامة مالية وإيقافه خمس مباريات بسبب طريقة احتفاله “غير الملائمة والمهينة”، بأحد أهدافه مع فريقه وست بروميتش في 28 ديمسبر الماضي.

وكان المهاجم (34 عاما) قد احتفل بأحد الهدفين اللذين سجلهما في مرمى وستهام يونايتد، في الجولة التاسعة عشرة من البريمير ليج التي انتهت بالتعادل 3-3 ، مؤديا تحية معروفة داخل فرنسا بأنها نازية ومعادية للسامية، وتدعى “كينيلي”، عن طريق مد الذراع إلى الأرض ووضع اليد المعاكسة على الكتف.

وكانت تحية أنيلكا التي ابتكرها الفنان الكوميدي الفرنسي، ديودونيه الذي تم اتهامه مؤخرا بـ”معاداة السامية”، وراء خسارة النادي الإنجليزي للدعم المادي الذي تقدمه شركة “Zoopla” الراعية التي لا تريد حتى تجديد تعاقد الرعاية للموسم القادم.

واعتبر الاتحاد أن “تحية أنيلكا مهينة وغير لائقة وتخالف قواعد الاتحاد الكروي الإنجليزي”، وفقا لما جاء في البيان المنشور على موقع الاتحاد الإلكتروني اليوم.

وبذلك يتغيب أنيلكا عن اللقاءات المقبلة لوست بروميتش، الذي يحتل المركز الثالث عشر في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 22 نقطة.

وتعهد الفرنسي، الذي يستطيع تقديم استئناف ضد العقوبة حتى بعد غد الخميس المقبل، بعدم تكرار تلك التحية مؤكدا إنه لم يقم بحركة معادية للسامية، بل كان فقط يتضامن مع “ديودونيه”، التي حظرت عروضه التهكمية بسبب ما تحتويه من طابع عنصري ولاعتبارها تتضمن خطر إحداث شغب بين الجماهير.