رغم التعديل الوزاري الواسع.. الشبهات تتجه نحو نجل “أردوغان”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

رغم التعديل الوزاري الواسع الذي آجراه رئيس الوزراء التركي “رجب طيب أردوغان” بشكل عاجل مساء الأربعاء، إلا أنه لا يزال في موقف ضعيف، بسبب فضيحة الفساد غير المسبوقة التي تهز البلاد، والتي يبدو أنها باتت تهدد أسرته مباشرة.

وعوضا عن تهدئة العاصفة السياسية التي أثارها القضاء الأسبوع الماضي، توارى التعديل الحكومي ليطغى على الساحة الصراع المستعر بين مدعي اسطنبول المكلفين التحقيق في الملف وبين قيادتهم، على خلفية الحرب المفتوحة بين السلطة الإسلامية المحافظة، ومنظمة الداعية الإسلامي “فتح الله غولن”.

وبعد أيام من الشائعات، أكدت وسائل الإعلام التركية، أمس الخميس، أن التحقيق بدأ يتجه إلى أحد نجلي “أردوغان”، وذكرت صحيفة “ملييت”، أن رئيس الحكومة أعرب عن قلقه للمقربين منه قائلا، “الهدف الرئيسي لهذه العملية هو أنا”.

وتوقعت صحيفة “جمهوريت” المعارضة زلزالا في قمة الدولة، مشيرة إلى تورط منظمة غير حكومية هي المؤسسة التركية لخدمة الشباب والتربية (تورغيف) التي يرأسها “بلال” نجل “أردوغان” الكبير في هذه الفضيحة.