خالد علي ينفي علاقته بمحرضي وبريات سمنود للاعتصام والتصويت بـ«لا» للدستور

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نفى خالد على، مدير المركز المركزي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في اتصال تليفوني مع رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، عبد الفتاح إبراهيم، علاقته بالأشخاص ممن زاروا شركة وبريات سمنود منذ يومين وقالوا: إنهم على علاقة بخالد علي وطالبوا العمال بالاعتصام والتصويت بـ”لا” على الدستور.

جاء ذلك في بيان صادر عن الاتحاد اليوم، وأضاف البيان على لسان خالد علي أنه ليس له علاقة بهؤلاء لا من بعيد أو قريب.

كان اتحاد العمال اتهم مجموعة من الأشخاص توجهوا منذ يومين إلى عمال وبريات سمنود بالمحلة الكبرى وطالبوهم بالاعتصام والتصويت بـ”لا” على الدستور وقالوا: إنهم على علاقة بخالد على وإنه سوف يتحمل نفقات تنقلاتهم كافة خلال الاعتصام وسيقوم برفع دعاوى قضائية مجانية لهم.