الليلة.. الرجاء وأوكلاند يقصان شريط افتتاح مونديال الأندية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تنطلق في التاسعة ونصف من مساء اليوم الأربعاء منافسات بطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها المغرب في الفترة من 11 إلى 21 من الشهر الجاري، عندما يستضيف الرجاء البيضاوى بطل المغرب فريق أوكلاند سيتى النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا على ملعب “أغادير”.

ويشارك الرجاء البيضاوي في مونديال الأندية بصفته بطلاً للدوري المغربي في نسخته الأخيرة، وتعد هذه هى المشاركة الثانية للرجاء فى بطولة كأس العالم للأندية حيث شارك للمرة الأولى فى بطولة البرازيل عام 2000 ممثلاً للقارة السمراء بعد تتويجه بدوري أبطال أفريقيا، وخسر الفريق حينها مبارياته الثلاث فى البطولة امام ريال مدريد الإسبانى والنصر السعودى وكورنثيانز البرازيلى .

فيما يشارك بطل نيوزيلندي فى المونديال بصفته بطلا للنسخة الأخيرة من بطولة دورى أبطال أوقيانوسيا، وتعد هذه هي المشاركة الخامسة لفريق أوكلاند، حيث شارك من قبل في 2006 ،2009 ، 2011 ، 2012 ،  2013

ويدخل فريق الرجاء هذه البطولة بحثا عن تحقيق انجاز فى المونديال العالمى، وتعويض جماهيره عن سوء النتائج التى تعرض لها فى الدورى المحلى والتى دفعت إدارة النادى لإقالة المدير الفنى محمد فاخر قبل أيام من البطولة وتعيين التونسى فوزى البنزرتى بدلا منه.

ويعتمد فريق الرجاء على المساندة الجماهيرية الكبيرة المتوقعة خاصة أنه يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، حيث من المتوقع أن يمتلئ ملعب أغادير بأكمله فى مباراة اليوم.

فى المقابل، يسعى فريق أوكلاند سيتى، للاستفادة من الخبرة الواسعة التى يمتلكها جراء مشاركاته العديدة فى بطولة كأس العالم للأندية، لتحقيق الفوز على الرجاء، والصعود إلى الدور الثانى.