الخبراء يحددون المصادر التي تهدد أولمبياد “سوتشي – 2014”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أنهت اللجنة الأمنية المكلفة بتحديد المصادر التي تهدد أولمبياد “سوتشي”، تقريرها وقدمته إلى الجهات المسئولة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تنفيذ أي عمل إرهابي في أثناء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام في مدينة “سوتشي” فبرايرالمقبل.

وتؤكد اللجنة في تقريرها، وفق ما جاء في صحيفة “إيزفستيا” الروسية، أن منظمة “إمارة القوقاز” الإرهابية التي يتزعمها “دوكو عمروف” هي مصدر الخطر الأساسي.

بعد أن حللت اللجنة ودرست مصادر التهديدات المحتملة، حددت عوامل الخطر الرئيسية التي تهدد أولمبياد “سوتشي- 2014″، والعامل الأول هو قرب مدينة “سوتشي” من شمال القوقاز وأبخازيا، هناك تهديد باحتمال تسلل الإرهابيين وفي المقام الأول من جمهوريات شمال القوقاز.

كما أن احتمال تسلل الإرهابيين من أبخازيا ليس أقل شأنا، خاصة أن لها حدودا مع جورجيا، حيث يقيم الأشخاص الذين يقدمون الدعم اللازم لـ”إمارة القوقاز”.

أما العامل الثاني فيتمثل في ضعف موقف قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، مما يزيد أيضا من خطر تسلل الجماعات الإرهابية إلى روسيا، كما يحتمل وصول عناصر إرهابية عبر تركيا من البحر أو عبر الحدود مع جورجيا.

والعامل الثالث هو أن عمليات بناء المواقع الأوليمبية بدأت من الصفر، لذلك من الضروري جدا مراقبة وفحص مواد البناء المستخدمة وطريقة العمل، لمنع وصول ووضع مواد متفجرة أو سامة في المواقع الأوليمبية قبل انطلاق الدورة.

أما العامل الرابع، فهو البنية التحتية للنقل، فحسب معطيات اللجنة المنظمة سيحضر حوالي 140 ألف شخص من مختلف البلدان بينهم 6 آلاف رياضي و350 شخصية رسمية.

ومع ذلك فإن الخطر الرئيسي تشكله منظمة “إمارة القوقاز” الإرهابية التي لها علاقات وثيقة مع “القاعدة” وغيرها من المنظمات الإرهابية الدولية، خاصة وأن زعيمها “دوكو عمروف” قد أعلن في يوليو الماضي ضرورة إفشال اولمبياد سوتشي، كما قرر رفع الحظر عن القيام بعمليات إرهابية في روسيا، ودعا مقاتليه إلى استخدام كافة السبل المتاحة من أجل تحقيق ذلك.