مجموعة من المخبرين الفيدراليين الأمريكيين تلتقي سنودن في موسكو

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

التقت مجموعة من المخبرين الفيدراليين من الأجهزة الأمريكية الخاصة مع الموظف السابق في وكالة الاستخبارات الـ “CIA” الأمريكية “إدوارد سنودن”، وبحضور الصحفية البريطانية “سارا هاريسن”، التي تنسق مجموعة المحامين المدافعين عن منظمة “ويكيليكس”.

وحدث هذا اللقاء أول أمس الأربعاء بموسكو في أجواء من السرية، حيث أكدت “ويكيليكس” على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس الخميس، أن اللقاء شارك فيه مخبرون من الـ”CIA” ووكالة الأمن القومي والـ “FBI” ووزارة العدل الأمريكية.

وجرى هذا اللقاء بمناسبة منح “سنودن” جائزة جمعية “سام آدامس”، “للإخلاص والنظافة في الاستخبارات”، ونشرت “ويكيليكس” بعض هذه الصور التي ظهر فيها “سنودن” و”هاريسن” مع “كولين رولي” من الـ”FBI”، و”توماس دريك” من وكالة الأمن القومي و”جيسلن رداك” من وزارة العدل الأمريكية.

وأضافت “ويكيليكس” أن المخبرين غادروا العاصمة الروسية متوجهين إلى الولايات المتحدة.

يذكر أن نشاط المخبرين يتم وفق القانون الأمريكي “عن حماية الموظفين الفدراليين المخبرين عن النواقص في عمل مؤسساتهم” المتخذ عام 1989.