تكريم خاص لـ”رفيق الصبان” بنادي السينما بالأوبرا

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

“كان يعشق الفن للدرجة التي جعلته يصطحبني فيها برفقة شقيقي المعاق أحمد معه، منذ كنا صغيرين إلي دار الأوبرا لحضور حفلاتها ومشاهدة أفلام السينما الجديدة”…بهذه الجملة بدأ المستشار “زيد” نجل الراحل الدكتور رفيق الصبان، حديثه بعد تسلمه درع تكريم خاص لوالده في حفل التأبين الذي أقيم مساء الثلاثاء بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية، في ليلة خاصة أستهل بها نادي السينما بالأوبرا، نشاطه الجديد بإشراف الناقد الدكتور وليد سيف.

 وقال” زيد”: “كان والدي يتعامل مع الناس نفس معاملته لنا في بيتنا، دون تكبر أو نفاق، وكان حريصا علي مساعدة الآخرين بكل حب”.

ومن جانبه قال الدكتور وليد سيف: إن استئناف نشاط نادي السينما بالأوبرا، والذي كان يشرف عليه الراحل رفيق الصبان، يبدأ مرحلته الجديدة بتكريم مؤسسه والمشرف على نشاطه وبرامج عروضه، لسنوات طويلة مضت حتى رحيله، وسيظل الصبان حاضرًا، في عقولنا، دون أن ننسي دوره في الحركة السينمائية -مبدعا وناقدا وفاعلا- وأضاف “سيف”: أن الصبان كشف عنمواهب كثيرة بيننا  جعلتنا نعيد النظر إلى حاضر فننا ونتطلع معه إلى مستقبل واعد ومشرق”.

وذكر “سيف” في كلمته خلال التأبين، أن “الصبان”، كان علي المستويين الشخصي والإنساني “قلبا نقيا يراعى من حوله”، مؤكدا مساندته له في عدد من الأزمات، قائلًا “لا تهتم فأنت محارب لأنك ناجح”.

وأعلن “سيف” أن نادي السينما بالأوبرا، سيعمل خلال الفترة المقبلة علي مواصلة القيام بدوره، والعمل علي إعادة جمهور الأسرة لمشاهدة السينما.

بينما  قالت الفنانة “لبلبة” : أنها كانت محظوظة بوجود الصبان في حياتها فهو إنسان مثقف إلى درجة لا يتخيلها أحد، كما أضافت أنها تعرفت علية عام 1986،عندما طلبت منه مساعدتها في السفر لحضور مهرجان كان السينمائي، وبالفعل استجاب لطلبها وساعدها وظلت تسافر لهذا المهرجان 18 عاما بفضله؛ وأضافت أنها قدمت فيلمها السينمائي “ليلة ساخنة” بدور كتبه “الصبان”، خصيصًا لها، وفازت من خلاله بأكثر من 8 جوائز في التمثيل من مهرجانات مهمة.

وفي سياق متصل، قال الفنان عزت العلايلي، أنه تعرف على الصبان للمرة الأولي أثناء كتابته لسيناريو فيلم “زائر الفجر”، وساعدني كثيرًا من خلال ترشيحه لي كممثل لعدد من الأدوار المهمة في أفلام السينما المصرية .

وترى المخرجة إيناس الدغيدي، أن الراحل كان مؤمنا بحرية المرأة، وهو ما ظهر في أعماله التي قدمها للسينما، بجرأة ميزته عن الآخرين من كتاب السينما، وكثيرًا ما واجه الرقابة للدفاع عن إبداعه، مؤكدًا أنه لا حدود في الفن.

هذا واختتمت ليلة التأبين فعالياتها بعرض فيلم “زائر الفجر” ،انتاج عام، 1975سيناريو وحوار رفيق الصبان ، إخراج ممدوح شكري، بطولة ماجده الخطيب، عزت العلايلي، يوسف شعبان، شكرى سرحان، تحيه كاريوكا، رجاء الجداوى ، مديحه كامل ، محمد لطفي ، زيزى مصطفى ، جلال عيسى، سعيد صالح ،مدير التصوير رمسيس مرزوق ، مهندس المناظر نهاد بهجت ،مونتاج أحمد متولي ، مهندس الصوت نصري عبد النور وكمال عبد الله ، ماكياج رضا إمام، ملابس نبيلة الدجوي

أخبار مصر- البديل