أروغان: مستعد لتدمير مسجد من أجل شقّ طريق

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إنه مستعد لتدمير مسجد وبنائه في مكان آخر من أجل شقّ طريق، في إطار ردّه على احتجاجات مناصرين للبيئية يعارضون قطع أشجار من أجل بناء جسر جديد في اسطنبول.
ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة (حرييت) عن أردوغان المنتمي إلى حزب التنمية والعدالة قوله “نحن نخدم الشعب وليس أفراد. يمكن التضحية بأي شيء من أجل الطريق. نحن على استعداد لتدمير مسجد إن كانت الطريق تمرّ من موقعه، ونعيد بناءه في مكان آخر”.
وكان العمل على بناء جسر ثالث فوق مضيق البوسفور بدأ في يونيو الماضي، ما أثار حفيظة مناصرين للبيئة قالوا إن الجسر سيدمّر آخر الغابات الخضراء في اسطنبول.
وكانت وزارة الغابات والموارد المائية قدّرت عدد الأشجار التي سيتم قطعها بأكثر من 300 ألف، غير أن تقارير أشارت إلى أن العدد قد يكون أكبر.
وقال أردوغان “يقول البعض إن أعداداً من الأشجار ستقطع″، وأضاف “يمكن التضحية بأي شيء من أجل الطريق” التي قال إنها لن تخدم سكان اسطنبول وحدهم بل العالم كله.
ووصف المعارضين الذين يحتجون بالطرقات بـ”قطّاع الطرق المعاصرين”.