وسائل طبيعية تخلصك من الدوار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

الدوار عبارة عن حالة من الشعور بالدوران، عادة ما تكون مصحوبة بالقيء والأرق، والشائع أن الإصابة بالدوار تعقب الإفراط في تناول الكحوليات، وفي المقابل فإن عدم التوازن حالة يشعر خلالها الفرد بعدم القدرة علي ضبط اتزانه العام، وبصفة عامة هناك أنواع عديدة للدوار، منها: دوار المرتفعات، دوار الحركة، دوار الهواء، ودوار الجبال.

وكما تتعدد أنواع الدوار، فإن الوسائل الطبيعية لعلاجها عديدة أيضًا، منها:

* النوم من دقيقة إلي دقيقتين، حيث يسمح ذلك بتدفق المزيد من الدم إلي المخ، ومن وضع الرقود يحاول المصاب الوقوف ببطء والبقاء في هذا الوضع لمدة دقيقتين، قبل محاولة الوقوف بشكل كامل.

* إذا نتج الدوار عن ضغط الدم المنخفض، يمكن التغلب عليه بتناول المشروبات الخالية من الكربونات.

* بالنسبة للوسائل الأخري لرفع ضغط الدم ومن ثم التخلص من الدوخة «الدوار»، يمكن تناول أحد هذه الأغذية: حليب جوز الهند، عصير الفواكه، ماء الليمون الطازج بالسكر. كما يمكن علاج ذلك بأخذ قسط من الراحة وعدم الإسراع ببذل مجهود إضافي، لأن ذلك يفاقم من المشكلة، وتجنب القيادة أو تشغيل المعدات أو ركوب المصاعد والسلالم.

تجنب استخدام المواد التي تؤثر علي معدل سريان الدورة الدموية بالجسم مثل «التوباكو – الكافيين – الكحول – العقاقير الغير مرغوب فيها»، والتأكد من عدم جفاف الجسم، لأنه يفاقم من الخطورة، والتأكد من تناول كميات كبيرة من السوائل، خاصة المياه، وتجنب كثرة الحركة؛ لأنها تزيد من حالات الشعور بالدوخة، ويفضل عدم الحركة نهائيا عقب الشعور بالدوخة، والتأكد من قلة التعرض لمعدلات الضغط والحفاظ علي أوقات نوم منتظمة.